إحالة مرسي والمرشد إلى المحاكمة بتهمة التخابر

إحالة مرسي والمرشد إلى المحاكمة بتهمة التخابر

القاهرة – قال مكتب النائب العام المصري المستشار هشام بركات إنه أمر بإحالة الرئيس السابق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ونائبي المرشد العام وآخرين من قيادات الجماعة إلى محكمة الجنايات بتهمة التخابر مع منظمات أجنبية.

وأضاف في بيان تلقت رويترز نسخة منه أن التحقيقات في القضية كشفت أن التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين قام بتنفيذ “أعمال عنف إرهابية داخل مصر لإشاعة الفوضى العارمة بها وأعد مخططا إرهابيا كان من ضمن بنوده تحالف قيادات جماعة الإخوان بمصر مع بعض المنظمات الأجنبية وهي حركة المقاومة الإسلامية حماس … وحزب الله اللبناني.”

وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين تهم “التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد”، و”إفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها”، و”تمويل الإرهاب”، و”التدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان”، و”ارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها”.

وتضمن قرار الإحالة كل من محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان ونائبيه خيرت الشاطر ومحمود عزت، إضافة إلى القياديين بالجماعة سعد الكتاتني ومحمد البلتاجي وعصام العريان وسعد الحسيني أعضاء مكتب الإرشاد، ومحمد رفاعة الطهطاوي الرئيس السابق لديوان رئاسة الجمهورية ونائبه أسعد الشيخه، وأحمد عبد العاطي مدير مكتب الرئيس السابق وعضو التنظيم الدولي للإخوان، و25 متهماً آخر من قيادات الجماعة وأعضاء التنظيم الدولي للإخوان.

وبدأت بالفعل الشهر الماضي محاكمة مرسي وقيادات الإخوان في فضية أخرى تتعلق بتهم التحريض على العنف الذي أدى لمقتل نحو عشرة أشخاص في اشتباكات خارج قصر الاتحادية الرئاسي في كانون الأول/ديسمبر عقب إصدار مرسي إعلانا دستوريا وسع فيه من سلطاته مما اثار غضب المعارضة.

وقد يعاقب المتهمون بالسجن مدى الحياة أو الإعدام في حال إدانتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث