فيديو.. نجوم بريطانيون يناشدون العالم من أجل أطفال سوريا

المصدر: إرم - (خاص)

هزت صور أطفال سوريا نجوماً سينمائيين وموسيقيين بريطانيين، وقاموا بتصوير فيديو تحت عنوان “لا مكان مثل المنزل”، بالتعاون مع منظمة “اليونيسيف”.

الإعلان الذي تعاونت فيه “اليونيسيف” مع أشهر نجوم بريطانيا لفت النظر لمعاناة الأطفال السوريين خاصة واللاجئين السوريين عامة، حملته كهدف أول للفيديو، فجاء العنوان: “لا مكان مثل الوطن” واضحاً في توجّهه وتعاطفه مع أولئك الأطفال المرتجفين برداً وذعراً، والهاربين من كاميرات التصوير التي تلتقطهن أينما حلّوا كتوثيق للمأساة الإنسانية التي يعيشونها وتعيشها سوريا.

يقول الفيديو: “الملايين من الأطفال السوريين فقدوا منازلهم، في المجتمعات والمخيمات حيث يقيمون الآن، ليس هناك أي مكان مثل الوطن، لا يجب على أي إنسان أن يسمّي ذلك بيتاً لطفل، رجاء.. افتحوا عيونكم على الأزمة في سوريا”، أما في خلفية الفيديو كانت جملة “قل لي إنك ستفتح عينيك”، تبدو حزينة متوجهة للعالم كله.

يشارك في الفيديو أو الإعلان سفيرة “اليونيسيف” في المملكة المتحدة ايوان ماكجريجور ومايكل شين وتوم هيدلستون، والموسيقيان ريتا أورا، وتيني تيمبا، وواحدة من فتيات التوابل السابقة ” Spice Girl” إيما بونتون.

وقال ماكجريجور في بيان إن “”قلبي يذهب حقاً إلى الملايين من الأطفال السوريين الذين فقدوا كل شيء، أسرهم وأصدقاءهم ومنازلهم”.

وقالت “اليونيسيف” في 12 كانون الأول/ديسمبر إن أكثر من 110 آلاف طفل لاجئ سوري وعائلاتهم يواجهون ظروفاً حياتية تزداد صعوبتها بالنسبة للاجئين، يعيشون في تجمعات سكنية غير رسمية وسط نفاد وقود التدفئة وانهيار خيمهم المتداعية تحت ثقل الثلج المتساقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث