محكمة مصرية تقضي بحبس الداعية أبو إسلام وابنه 5 سنوات

محكمة مصرية تقضي بحبس الداعية أبو إسلام وابنه 5 سنوات

القاهرة – قالت مصادر قضائية إن محكمة مصرية خفضت الثلاثاء عقوبة نشط إسلامي وابنه إلى الحبس خمس سنوات لكل منهما من الحبس 11 سنة للأول وثماني سنوات للثاني لإدانتهما بتمزيق وحرق نسخة من الإنجيل في مظاهرة أمام السفارة الأمريكية بالقاهرة العام الماضي.

ونظمت المظاهرة للاحتجاج على فيلم مسيء للنبي محمد أنتج في الولايات المتحدة.

وكان أبو إسلام أحمد عبد الله وابنه إسلام استأنفا حكم المحكمة الأدنى درجة طالبين إلغاء الحكم وتبرئتهما لكن محكمة جنح مستأنف مدينة نصر إحدى محاكم الجنح بالقاهرة رفضت طلبهما واكتفت بتخفيف الحكم.

وكان أبو إسلام قال في تحقيقات النيابة العامة إنه مزق نسخة من أنجيل مترجم من الإنجليزية تختلف عن الإنجيل المعمول به في الكنائس المصرية. لكن المحكمتين رفضتا دفاعه.

ومزق أبو إسلام نسخة الإنجيل أمام الكاميرا وساعده ابنه في تمزيقها وإشعال النار في النسخة الممزقة وسط هتافات مؤيدين. وفي ذلك الوقت كان التيار الإسلامي صاعدا في مصر بعد الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك في انتفاضة شعبية.

وفي يناير كانون الثاني قضت محكمة جنايات القاهرة غيابيا بإعدام سبعة مسيحيين مصريين يعيشون في المهجر نسب إليهم إنتاج الفيلم المسيء للنبي وحكمت -غيابيا أيضا- بسجن القس الأمريكي تيري جونز خمس سنوات لإدانته بالمساعدة في الترويج للفيلم.

وكان جونز أحرق أيضا نسخة من القرآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث