عراقيون يتهمون المالكي بالاهتمام بالدم الإيراني أكثر من دمائهم

عراقيون يتهمون المالكي بالاهتمام بالدم الإيراني أكثر من دمائهم
المصدر: بغداد – (خاص) من عدي حاتم

فور وصوله إلى بغداد، أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير اللهيان، اعتقال السلطات العراقية لمنفذي الهجوم على العمال الإيرانيين شرق محافظة ديالى(60 كلم شمال بغداد)، ما أثار غضب عراقيين من ما اعتبروه اهتماما من حكومتهم بدماء الإيرانيين أكثر من اهتمامها بالمجازر التي يتعرضون لها يوميا.

وكان عمال إيرانيون يعملون لمد أنبوب ناقل للغاز مع العراق، في ناحية مندلي،(150 كم شمال شرق بغداد)، تعرضوا لهجوم مسلح الجمعة الماضي ما أدى إلى مقتل 19، وإصابة 6 آخرين.

ودان المالكي بشدة مقتل العمال الإيرانيين، متعهداً للرئيس الايراني حسن روحاني، بـ” تعقب ومعاقبة الجناة”.

وأثار أهتمام المالكي، بالضحايا الإيرانيين، استياء في الشارع العراقي لا سيما المثقفين الذين ربطوا بينه وبين قرب الانتخابات وتجديد الولاية الثالثة.

الباحث والأكاديمي ستار الحاجي أكد لـ”إرم” أنه “لايمكن فصل ردة فعل المالكي بشأن جريمة اغتيال العمال الإيرانيين في ديالى، ومحاولاته (المالكي ) التي وصلت حد استجداء طهران للموافقة على دعم حصوله على ولايه ثالثة”، معتبراً أنه “وعلى الرغم من أن قتل أي انسان هو عمل أجرامي مدان ، لكن من المعيب أن يأخذ مقتل الايرانيين هذا الحيز من اهتمام المالكي، فيما لايبدي أي أهتمام للمجازر التي يتعرض لها شعبه يوميا”.

الصحافي داود الشمري بدوره ، دعا المالكي إلى “ابداء الجدية في ملاحقة قتلة الصحفيين وكشف الجناة بمثل الحماسة التي أبداها في ملاحقة قتلة الإيرانيين لاسيما وأنه تم قتل 8 صحفيين في مدينة الموصل وحدها خلال شهرين، كان أخرها اغتيال الزميلة نورس النعيمي ذات الـ19 ربيعا أمام منزلها في الموصل السبت الماضي”.

وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات العراقيين المستغربة والغاضبة من الاهتمام المبالغ فيه للحكومة بحادثة العمال الإيرانيين في ديالى، وتغاضيها عن “المجازر اليومية التي يتعرض لها العراقييون في جميع المحافظات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث