مصر تروج “الدستور للجميع” لكن “الجميع” ملامحهم غربية

مصر تروج “الدستور للجميع” لكن “الجميع” ملامحهم غربية

القاهرة- ثلاثة من الأشخاص في إعلان الترويج لمشروع الدستور المصري الجديد عبارة عن صور لأشخاص بملامح غربية.

كان هناك العديد من الأشياء التي بدت خاطئة حول ملصق الإعلان عن “دستور لجميع المصريين”.

على سبيل المثال، لم يكن هناك أي إمرأة ترتدي الحجاب، على الرغم من أن الغالبية العظمى من النساء المصريات يرتدين الحجاب. ولم يكن أي أحد من الرجال الأربعة بلحية أو شارب – المظهر الذي يفضله الإسلاميون وكثير من مؤيدي النظام العسكري القديم.

ومع ذلك فإن الشيء الأكثر إثارة للدهشة، وفقاً لصحيفة ديلي تلغراف، هو أن ثلاثة من الأشخاص الخمسة على الإعلان لم يبدو أنهم مصريين على الإطلاق. ولن تستغرق تكنولوجيا التعرف على الصور وقتاً طويلاً للتأكد من ذلك.

تبين أن صورة المرأة في الإعلان هي صورة مرخصة للاستخدام المجاني لإمرأة غربية من وكالة غيتي للصور، ظهرت في الآونة الأخيرة على موقع التواصل لسيدات الأعمال الإيرلنديات.

وكان الطبيب مع السماعة حول عنقه قد ظهرت صورته على مقال عن “كيفية إزالة علامات تمدد الجلد”. وقد ظهر الرجل الذي يرتدي ربطة العنق في عدد من الإعلانات الأمريكية المتعلقة بمتلازمة داون.

في الواقع يمكن العثور على كل الأشخاص الخمسة ببساطة من خلال البحث على صور جوجل بعبارات بسيطة مثل : “الطبيب”، “سيدة أعمال”، “متلازمة داون مان”، “الجندي المصري” و “الفلاح”. على الأقل كان واضحاً أن الشخص الذي اختار الصور اعتقد أنها ستكون جيدة، وإيجابية لشريحة من المجتمع المصري.

لم يكن هذا الأسبوع جيداً للعودة بقيادة الجيش و بالكثير من التهليل إلى الحكم الديموقراطي في مصر بعد الإبعاد القسري للرئيس محمد مرسي هذا الصيف. كان من المفترض أن يكون مشروع الدستور بداية جديدة، ولكنه لم يستطع أن يقرر القضايا الرئيسية مثل أولوية عقد الانتخابات الرئاسية أو البرلمانية.

كما انتقدت جماعات حقوق الإنسان مشروع الدستور بشدة من ناحية الحرية الممنوحة للجيش، بما في ذلك الحق في محاكمة المدنيين.

توقع عمرو موسى رئيس لجنة كتابة الدستور، أن ما لا يقل عن 70 إلى 75 % من الناخبين سيعتمدون الدستور الجديد، ورفض القول ما الذي سيحدث إذا خسرت الحكومة الإستفتاء، وأضاف أيضاً أنه ليس لديه فكرة من أين جاءت هذه الملصقات الإعلانية :”اعتقد أنها جاءت بتمويل من رجال الأعمال”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث