اغلاق ضريح “الحسين” بين مخاوف تشيُع مصر وغضب آل البيت

اغلاق ضريح “الحسين” بين مخاوف تشيُع مصر وغضب آل البيت
المصدر: القاهرة – (خاص) من شوقي عصام

في الوقت الذي يدخل ضريح الإمام “الحسين” الشهر الثاني لغلقه من جانب السلطات المصرية بدعوى التجديد والترميم، أعلنت التيارات الصوفية وآل البيت رفضها استمرار غلق المقام في وجة الزائرين، لوجود تخوفات لدى الدولة المصرية من تشيُع المساجد في ظل ما يتردد عن وجود مخطط إيراني للمد الشيعي بمصر، حيث تم غلق المقام بحجة التجديد والترميم، قبل أيام من الاحتفالات بذكرى “عاشوراء”.

وكانت السلطات المصرية، ممثلة في وزارة الأوقاف، اغلقت المقام بعد إعلان فرق شيعية عن إقامة احتفالات علنية هذا العام في جميع المناسبات الدينية الخاصة بالشيعة.

وانتقد تجمع آل البيت الشريف واتحاد القوى الصوفية، استمرار وزارة الأوقاف في إغلاق المسجد أمام زواره ومريديه ومحبي آل البيت، واصفًا ذلك بوضع الحسين تحت “الإقامة الجبرية” في مصر.

وقال التجمع، في بيان له، إن: “وزارة الأوقاف أغلقت ضريح حفيد النبي، ابن السيدة فاطمة الزهراء، منذ أكثر من شهر، خوفًا من إقامة الشيعة طقوسهم، خاصة اللطم، أمام الضريح أو في داخله، في ذكرى استشهاده بيوم عاشوراء”.

وأضاف البيان أنه لا صحة لما ذكرته الوزارة حول إغلاق مرقد سيد الشهداء بسبب “الترميمات”. متهمًا الحكومة بممارسة تعنت وتعسف غير مقبولين بمواصلة اغلاق الضريح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث