مقتل متظاهر في اشتباكات بمدينة السويس المصرية

مقتل متظاهر في اشتباكات بمدينة السويس المصرية

قالت مصادر وشهود عيان إن شخصا قتل، الجمعة، في اشتباكات أثناء مظاهرة لمؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بمدينة السويس شرق القاهرة.

وقال مدير إدارة الطواريء بمديرية الصحة بالمدينة، رضا زغلول، إن القتيل يدعى خالد صالح يوسف “وسقط مصابا بطلق ناري في الرقبة وتوفي في المستشفى متأثرا بإصابته”.

وأضاف زغلول أن شخصين آخرين أصيبا أحدهما بطلق ناري والآخر بطلق خرطوش.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن القتيل سقط “خلال الاشتباكات التي اندلعت بميدان الأربعين والتي قام خلالها مؤيدو مرسي بإطلاق الرصاص عشوائيا”.

وقالت شاهدة عيان إن الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذين اطلقوا عليها الشماريخ.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن مؤيدي مرسي استخدموا الحجارة أو الشماريخ أو طلقات الخرطوش أو الرصاص خلال عدة اشتباكات مع الشرطة في القاهرة ومدن أخرى اليوم مما أدى لإصابة ثلاثة من رجال الشرطة واثنين من المواطنين.

وأضاف البيان أن المتظاهرين أضرموا النار في سيارة شرطة بمنطقة عين شمس بالقاهرة.

وتابع “قامت قوات الشرطة بالتعامل مع تلك التجمعات وتمكنت من تفريقهم وضبط 54 من مثيرى الشغب بمختلف المحافظات وبحوزتهم 10 زجاجات مولوتوف وطبنجة (مسدس) صوت”.

ومنذ عزل مرسي في الثالث من يوليو/ تموز بقرار من الجيش بعد احتجاجات واسعة مناوئة لحكمه نظمت جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها احتجاجات شبه يومية، تحول بعضها إلى العنف مما أوقع أكثر من الف قتيل، أغلبهم من مؤيدي الجماعة وبينهم ما يصل إلى 200 من رجال الشرطة وقوات الجيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث