محكمة مصرية تخلي سبيل مرشد الإخوان السابق في إحدى القضايا

محكمة مصرية تخلي سبيل مرشد الإخوان السابق في إحدى القضايا

القاهرة – مثل محمد مهدي عاكف (85 عاما) المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين الثلاثاء أمام محكمة في القاهرة في القضية المتهم فيها بإهانة السلطة القضائية في مصر خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة كويتية.

وكان عاكف مرشدا عاما لجماعة الإخوان بين عامي 2004 و2010.

ونفى المرشد السابق إجراء المقابلة مع صحيفة الجريدة الكويتية التي زُعم أنه اتهم خلالها القضاء المصري بالفساد.

واستجابت هيئة المحكمة لطلبات فريق الدفاع عن عاكف باستدعاء الصحفي الذي يفترض أنه أجرى المقابلة للإدلاء بأقواله في القضية وتأجيل نظرها إلى 11 شباط/فبراير.

كما قبلت المحكمة طلب الدفاع بإخلاء سبيل عاكف لكنه سيظل محبوسا على ذمة قضايا أخرى.

وقال القاضي رئيس هيئة المحكمة “قررت المحكمة التأجيل لجلسة 2014/2/11 كطلب الدفاع لحضور الصحفي عمرو حسني عبد العال الصحفي بجريدة الجريدة الكويتية ومعه الشريط الذي تم تسجيله.. الذي تم تسجيل حديث المتهم معه وكذا نسخة من ذات الجريدة المنشور بها ذلك الحديث مع إخلاء سبيل المتهم بعد التأكد من محل إقامته ما لم يكن مطلوبا لسبب آخر.”

وذكر محمد الدماطي المحامي لموكل بالدفاع عن عاكف أن قرارات المحكمة جاءت استجابة لطلبات فريق الدفاع.

وقال “طلباتنا كانت تحديدا إحضار الشاهد الأول وهو الصحفي عمرو حسني الصحفي بجريدة الجريدة الكويتية ومعه الشريط الأصلي الذي سجل عليه الحديث محل هذه الدعوى بالإضافة إلى الجريدة التي نشرت هذا الحديث. المحكمة استجابت لطلبنا بالإضافة إلى إخلاء سبيل الأستاذ محمد مهدي عاكف لأن حبسه الاحتياطي كان مخالفا لصحيح القانون.”

وألقي القبض على عاكف في تموز/يوليو. ويواجه المرشد السابق اتهامات في قضية أخرى بالتحريض على قتل المحتجين أمام مكتب الإرشاد بالقاهرة خلال الأحداث التي تلت 30 حزيران/يونيو في مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث