يديعوت: إسرائيل نشرت أقماراً صناعية للتجسس على مصر

يديعوت: إسرائيل نشرت أقماراً صناعية للتجسس على مصر

القدس – (خاص) من محمود الفروخ

كشفت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية في عددها الصادر الإثنين، أنّ الجيش الإسرائيلي سينشر منظومة مراقبة بالأقمار الصناعية لرصد الحدود مع مصر، ونقل معلومات وصور حية إلى القيادة الجنوبية بالجيش الإسرائيلي المتمركزة على الحدود مع سيناء.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أنّ المنظومة الجديدة سيمكنها أيضاً مراقبة الحدود الشمالية مع سوريا، وإرسال بيانات دقيقة إلى القيادة الشمالية بجيش إسرائيل، وستحصل القيادة المركزية على معلومات عسكرية هامة من الأقمار الصناعية الحديثة التي سيتم إطلاقها.

ومن المتوقع أن تساهم الأقمار الصناعية الجديدة في تحسين قدرات الجيش الإسرائيلي في الحصول على معلومات دقيقة حول طبيعة الأرض، والتغيرات التي تجري عليها بصورة مباشرة، ومن خلال مراقبة الطبوغرافيا سيتمكن الجيش الإسرائيلي من تقدير الموقف ومعرفة أية استعدادات أو إجراءات غير طبيعية تحدث على الحدود.

وتجري إسرائيل حالياً عمليات مراقبة دقيقة لحدودها الجنوبية مع مصر وقطاع غزة لمراقبة العمليات العسكرية التي تقوم الجماعات المتشددة سواء بإطلاق صواريخ ووضع منصات خاصة على الحدود، أو حفر أنفاق أيضاً، كما يتم مراقبة هضبة الجولان ومتابعة الحرب الدائرة بين الجيش السوري والجماعات المسلحة. ووفقاً لخبراء بالجيش الإسرائيلي، فإن النظام الجديد يعتمد على كاميرات مراقبة حديثة وأجهزة رادار وطائرات بدون طيار تحلق في أوقات مختلفة لمراقبة المنطقة بشكل دقيق، وسيسهم بصورة كبيرة في تعزيز القدرات الدفاعية لإسرائيل.

وتم اختبار المنظومة الشهر الماضي، وحققت نتائج إيجابية في تحديد طبيعة الأرض والتغيرات التي تجري في المنطقة بالقرب من المنطقة المركزية للجيش الإسرائيلي، وهو ما شجع القيادة على التوصية بنشره على الحدود الشمالية والجنوبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث