قراقع لـ”إرم”: هناك مساع أمريكية إسرائيلية لتأخير الإفراج عن الأسرى

قراقع لـ”إرم”: هناك مساع أمريكية إسرائيلية لتأخير الإفراج عن الأسرى
المصدر: رام الله - (خاص) من أحمد ملحم

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين الفلسطيني عيسي قراقع، أنه لم يتم تبليغنا بشكل رسمي، عن نية الإحتلال تأخير الإفراج عن الدفعة الثالثة من أسرى ما قبل أوسلو.

وقال قراقع لـ”ارم” الاثنين، إن هناك محاولات أمريكية وإسرائيلية لتأخير الإفراج عن الدفعة الثالثة من الأسرى، والمقررة نهاية الشهر الجاري.

وأكد قراقع أن الرئيس شدد على موقفه أن أي تأخير في الإفراج عن الأسرى هو تنصل من الاتفاق المبرم، وهذا سيترك أثره على مجمل سير العملية التفاوضية.

من جانبه، قال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، أنه لن يكون هناك أي اتفاق بدون الأسرى والقدس وكافة قضايا الحل النهائي، وقال أبو ردينة لن نقبل تأجيل إطلاق سراح الأسرى كما أنه لن يكون هناك سلام بدون القدس.

وكانت صحيفة “معاريف” العبرية كشفت أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، قرر إرجاء الإفراج عن الدفعة الثالثة للأسرى ما قبل أوسلو لمدة شهر، للضغط على الرئيس محمود عباس بهدف إبداء مرونة بخصوص مواقفه من المفاوضات مع إسرائيل، حسب الصحيفة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية قولها، إن مكتب كيري أبلغ طاقم التفاوض الفلسطيني بهذا القرار بعد أن رفض الرئيس عباس قبول الخطة الأمريكية بشأن الترتيبات الأمنية في غور الاردن، والتي عرضها كيري على الطرفين خلال جولته الأخيرة في المنطقة الأسبوع الماضي.

وتوقعت المصادر الفلسطينية أن يتم دمج الدفعتين الثالثة والرابعة والإفراج عنهما الشهر المقبل، وأن التأجيل لا يعني الإلغاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث