الرباعي الراعي للحوار في تونس يمنح الأطراف مهلة أخيرة

الرباعي الراعي للحوار في تونس يمنح الأطراف مهلة أخيرة
المصدر: إرم - خاص

منح الرباعي الراعي للحوار بين المعارضة والحكومة في تونسمساء الأربعاء، الأطراف مهلة عشرة أيام للتوصل إلى توافق مهددا بإعلان فشل الحوار والذي حذر من أنه سيؤدي إلى الفوضى في البلاد التي تعاني أزمة سياسية منذأشهر عقب اغتيال السياسي محمد البراهمي من قبل متشددين.

وقال حسين العباسي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل الذي يقوم بدور الوساطة في المحادثات: إن الرباعي الراعي للحوار كان ” سيعلن فشل الحوار الوطني لكن الأحزاب طلبت منا مهلة جديدة لإنقاذ البلاد وقد استجاب الرباعي بإعطاء فرصة جديدة وهي فرصة الأمل الأخير نحن صبرنا كثيرا وشعبنا صبر أكثر لذلك سنمكن الأحزاب السياسية من مهلة جديدة لا تتجاوز عشرة أيام وخلال هذه الفترة نحن كرباعي سنعتمد آليات جديدة في إطار خارطة الطريق .”

وأضاف: “منذ الآن قررنا أن يوم السبت 14 كانون الأول/ديسمبر مع منتصف النهار إما الوفاق وهو الهدف لنا كرباعي، وإن لم يتم التوصل إلى توافق فسيكون الإعلان عن فشل الحوار ونشهد فوضى وفي هذه الحالة سنرى عديد المخاطر التي نخشاها على بلادنا”.

وتواجه حركة النهضة التي تقود الحكومة مع حزبين علمانيين ضغوطا كبيرة من المعارضة العلمانية لإجبارها على التنحي من الحكم. وعبرت النهضة عن قبولها التخلي عن الحكومة في إطار حوار وطني مع كل الفرقاء السياسيين.

لكن الحوار السياسي الذي بدأ قبل ثلاثة أشهر لم يفض إلى اتفاق على مرشح جديد يرأس حكومة غير حزبية تقود البلاد للانتخابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث