“النور السلفي” يطالب السلطة الفلسطينية بوقف اعتقال أعضائه

“النور السلفي” يطالب السلطة الفلسطينية بوقف اعتقال أعضائه
المصدر: رام الله- (خاص) من أحمد ملحم

طالب حزب النور السلفي، الإثنين،الرئاسة الفلسطينية بصفتها القيادة العليا للأجهزة الأمنية بوقف اعتقال السلفيين في الضفة و”لجم الحملة الظالمة التي تستهدف الآمنين والأبرياء من الفلسطينيين”. وفق بيانها.

ودعا الحزب في بيان حصل مراسل”ارم” على نسخة منه، المؤسسات الحقوقية والمدنية الفلسطينية إلى التدخل العاجل لإنهاء الاعتقال السياسي على خلفية الرأي لأبناء الدعوة السلفية في الضفة.

وأعرب الحزب عن استغرابه من الحملة الأمنية التي وصفها بـ “الظالمة” بحق أبناء الدعوة السلفية في الضفة، معتبرا ذلك عملا مدانا بكل المقاييس الإنسانية والأخلاقية والوطنية.

وأضاف إن:”تلك الاعتقالات المجحفة بحق أبناء الدعوة السلفية، اعتقالات سياسية بامتياز ومخالفة للقانون الأساسي الفلسطيني -بشكل صارخ- الذي يكفل حرية الاعتقاد والانتماء، وانتقاص من المواطنة التي نشدوا إليها في دولتنا المنشودة”.

وكان مسؤولا أمنيا فلسطينيا أعلن الأحد أن:”السلطة اعتقلت 20 ناشطًا سلفيًا في الضفة الغربية”، نافيا ارتباطهم بتنظيم القاعدة.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه في تصريحات صحفية:”في الأيام الاخيرة اعتقلت مجموعات من السلفية الجهادية، عددهم الإجمالي20 شخصا”.

وأكد أنهم:”يحملون أفكار السلفية الجهادية، لكنهم ليسوا مرتبطين بالتنظيم المركزي للقاعدة”.

وأضاف المسؤول أن عمليات الاعتقال جرت في نابلس وجنين وقلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة.

وكان جيش الاحتلال زعم قبل أيام أنه قتل ثلاثة فلسطينيين في محافظة الخليل، ينتمون إلى “السلفية الجهادية” كانوا يخططون لتنفيذ هجمات ضد الاحتلال، وهو أمر شكك فيه الكثير من المحللين والمراقبين، واعتبروه محاولة من إسرائيل لتفجير المنطقة، واستجلاب الدعم الدولي كغطاء لجرائمها بحقّ الفلسطينيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث