طرابلس تحت الإشراف الكامل للجيش اللبناني

طرابلس تحت الإشراف الكامل للجيش اللبناني

صرحت الحكومة اللبنانية الإثنين أنها أعطت الجيش المسؤولية الكاملة عن الأمن لمدة ستة أشهر في مدينة طرابلس الساحلية المضطربة.

وقال نجيب ميقاتي القائم بأعمال رئيس الوزراء لتلفزيون LBC اللبناني بعد اجتماع أمني مع الرئيس ميشال سليمان وقائد الجيش العماد جان قهوجي في بعبدا مقر رئاسة الجمهورية: “اتفقنا مع رئيس الجمهورية على تكليف الجيش الأمرة العسكرية لمدة ستة أشهر، وجعل طرابلس تحت إشراف الجيش كاملة”.

وقتل عشرة أشخاص في مطلع الأسبوع في اشتباكات بين ميلشيات تختلف بشأن الطرف الذي تؤيده في الحرب الأهلية في سوريا، وكان ذلك أحدث اندلاع لإراقة الدماء في المدينة والتي بدأت أثناء الحرب الاأهلية في لبنان نفسه، لكن الأوضاع تصاعدت منذ بدء الصراع السوري عام 2011.

ويعكس الانقسام في طرابلس التي تقع على بعد 30 كيلومتراً من الحدود السورية الفجوة الطائفية في لبنان بشأن الحرب الأهلية في سوريا، ويقاتل بعض اللبنانيين السنة إلى جوار معارضي الأسد في حين ينسب لجماعة حزب الله اللبنانية الفضل في استعادة الأسد لزمام المبادرة عسكرياً.

ويتفاعل التوتر بين الأغلبية السنية والأقلية العلوية في طرابلس منذ الحرب الاأهلية اللبنانية في الفترة من 1975 إلى 1990، حين ساعدت القوات السورية في لبنان حينئذ العلويين في قتالهم لخصومهم الإسلاميين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث