السعودية: ما طبق ضد مخالفي الإقامة كان وفقاً للاتفاقيات

السعودية: ما طبق ضد مخالفي الإقامة كان وفقاً للاتفاقيات

الرياض- أكدت السعودية، الإثنين، أن ما طُبق ضد مخالفي نظام الإقامة والعمل على أرض المملكة هو وفق ما تقضي به الأنظمة والاتفاقيات الثنائية والإقليمية.

وأوضح بيان صادر من مجلس الوزراء، بعد أن عقد جلسته الأسبوعية، الإثنين، برئاسة ولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز أن “تطبيق الأنظمة سيتواصل بحزم ودقة ويراعى فيها الإنصاف والعدالة والحفاظ على حقوق الوافدين بعناية واهتمام، وفق ما تقضي به الأنظمة والاتفاقيات الثنائية والإقليمية”.

ورد المجلس على ما يثار ضد المملكة بعد انتهاء المهلة التصحيحية لأوضاع المخالفين، وفقاً للبيان، بالتأكيد على أن “ما تم إنجازه من إتاحة الفرصة للمخالفين لتصحيح أوضاعهم بإعفاءات وتسهيلات أعقبه متابعة تطبيق الأنظمة بحق من لم يبادروا لتصحيح أوضاعهم رغم إتاحة الفرصة لهم”.

ويأتي هذا بعدما اطلع على تقرير بشأن ما يثار ضد السعودية من مغالطات عقب انتهاء المهلة التصحيحية لأوضاع المخالفين لنظامي الإقامة والعمل في المملكة.

وكان مساعد مدير الأمن العام لشؤون الأمن السعودي، اللواء جمعان الغامدي، أكد في تصريحات له انخفاض معدل الجريمة في المملكة بعد ترحيل العمالة المخالفة، ضمن الحملة التصحيحية التي تنفذها وزارتا الداخلية والعمل.

وأضاف أنه على الرغم من الفترة القصيرة على انطلاق الحملة إلا أن الجهات الأمنية تقيس يومياً مدى هذا الانخفاض.

وتزامن ذلك مع تأكيد الإحصاءات أنه تم ترحيل أكثر من 60 ألف مخالف منذ انطلاق الحملة الأمنية قبل شهر تقريباً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث