تنظيم سلفي جهادي في الضفة الغربية يدعو لقتال إسرائيل والسلطة

تنظيم سلفي جهادي في الضفة الغربية يدعو لقتال إسرائيل والسلطة
المصدر: رام الله- (خاص) من محمود الفروخ

أعلن “تنظيم مجلس شورى المجاهدين في أكناف بيت المقدس″، عن وجود مقاتلين تابعون له في مدن الضفة الغربية المحتلة، لقتال الاحتلال الإسرائيلي وطواغيت السلطة الفلسطينية الذين يحاربون الجهاد، على حد زعمه.

وزعم التنظيم السلفي الجهادي، في بيان له: “إن جهاد طواغيت السلطة الفلسطينية المجرمين مشروع، لأنهم توافقوا مع كفار الأرض من اليهود والنصارى وغيرهم لمحاربة الجهاد وتسليم المجاهدين للأعداء، ولكن خابوا وخسروا فقد امتد منهج السلفية إلى الضفة الغربية”.

وأضاف: “نبشر الأمة أنه – بفضل الله تعالى – أصبح لمنهج الجهاد العالمي في الضفة الغربية موطأ قدم بعد أن سعي الجميع لإفشال كل بذرة تزرع هناك”.

وتابع البيان: “إننا أمام الحرب المفتوحة على المسلمين في الضفة الغربية حيث القتل والأمر بمصادرة الأرض وهدم البيوت وتدنيس المقدسات وغير ذلك لندعو كل مخلص إلى نبذ ما تسمى بالمفاوضات التي تفوح منها رائحة العمالة”.

وكشف تنظيم مجلس شورى المجاهدين عن انتماء ثلاثة فلسطينيين قتلهم الجيش الإسرائيلي بمدينة الخليل بالضفة الغربية، الثلاثاء الماضي، له.

وقال “إن هؤلاء الأخوة المجاهدين الذين تم التعامل معهم بالقتل والعمالة والنذالة ما هم إلا غيضاً من فيض وما خفي كان أعظم”.

وقتل ثلاثة فلسطينيين عندما أطلق جنود من الجيش الإسرائيلي نيران أسلحتهم تجاه سيارة كانوا يستقلونها في منطقة زيف شرق يطا جنوب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية الثلاثاء الماضي.

وينتشر تنظيم “مجلس شورى المجاهدين في أكناف بيت المقدس″، الذي يحمل الفكر السلفي الجهادي في أراضي السلطة الفلسطينية، وشبه جزيرة سيناء المصرية.

وأعلن عن نفسه أول مرة في 19 حزيران / يونيو 2012 حينما تبنى تنفيذ عملية مسلحة استهدفت موقعا قرب السياج الأمني للحدود المصرية الإسرائيلية، أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص، أحدهم إسرائيلي .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث