سقوط قتلى بقذائف هاون قرب الجامع الأموي بدمشق

سقوط قتلى بقذائف هاون قرب الجامع الأموي بدمشق

بيروت ـ قتل 4 أشخاص وجرح 26 آخرون الجمعة، إثر سقوط قذائف هاون أمام الجامع الأموي في دمشق القديمة وسط العاصمة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية عن مصدر في قيادة شرطة دمشق قوله إن”عدد ضحايا الاعتداء الإرهابي بقذيفة هاون أمام الجامع الأموي في دمشق ارتفع إلى 4 قتلى و26 جريح”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تسقط فيها قذائف الهاون على الجامع الأموي الكبير ذو القيمة الأثرية الكبيرة، والذي يعتبر النسخة الكبرى للجامع الأموي الموجود في مدينة حلب شمالي البلاد والذي دمر جزء كبير منه نتيجة النزاع بين طرفي الصراع السوري.

وتتهم السلطات السورية “إرهابيين” بتنفيذ هذه الاعتداءات، معتبرة ذلك “مؤشرا للإفلاس الذي يعاني منه الإرهابيون بعد الانتصارات التي حققها الجيش ميدانيا”.

ويتزامن هذا مع تصعيد في العمليات العسكرية في المناطق القريبة من دمشق حيث تحرز القوات الحكومية تقدما ملحوظا وخصوصا في منطقة القلمون الاستراتيجية المتاخمة للحدود اللبنانية.

وكانت وكالة سانا أعلنت الخميس عن سيطرة الجيش على مدينة دير عطية شمالي دمشق بعد أيام قليلة من دخول مقاتلي المعارضة المسلحة إليها.

وتعتبر منطقة القلمون التي يسيطر مقاتلو المعارضة على أجزاء واسعة منها “استراتيجية” كونها تتصل بالحدود اللبنانية، كما أنها تقع في منطقة مستودعات أسلحة ومراكز ألوية وكتائب عسكرية عديدة للجيش السوري، وبالنسبة للقوات الحكومية فإن هذه المنطقة أساسية لتأمين طريق حمص دمشق والحفاظ عليها مفتوحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث