صنعاء تمنع الدراجات النارية بعد استخدامها بأعمال القتل

صنعاء تمنع الدراجات النارية بعد استخدامها بأعمال القتل
المصدر: صنعاء- (خاص) من أحمد الصباحي

في خطوة استباقية بعد تزايد عمليات الاغتيالات في اليمن بواسطة الدراجات النارية، أعلنت اللجنة الأمنية العليا منع حركة الدراجات النارية وعليها أشخاص مسلحين في أمانة العاصمة ابتداء من 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2013.

كما أقرت اللجنة في اجتماعها الاستثنائي مساء الخميس، منع حركة الدراجات النارية بشكل نهائي في العاصمة خلال الفترة من 1- 15 كانون أول / ديسمبر 2013.

وقالت اللجنة الأمنية إن هذا القرار جاء بعد وقوفها أمام الأحداث مؤخرا المتمثلة في استغلال الدراجات النارية من قبل العناصر التخريبية والإرهابية لتنفيذ أعمالها الإجرامية التي تستهدف الأبرياء من القوات المسلحة والشخصيات والكوادر الوطنية أو الضيوف الزائرين إلى اليمن.

وفور إعلان قرار منع الدراجات النارية، أعلن كثير من أطياف المجتمع اليمني ارتياحهم الكبير لهذا القرار، كون الدراجات النارية أصبحت علامة للموت، بسبب كثرة استخدامها في كثير من أعمال القتل.

أما أصحاب الدراجات النارية فأعلنوا حالة من الاحتقان والغضب الشديد جراء هذا القرار الذي وصفوه بالجائر، كونه يحرمهم من مصدر رزقهم اليومي الوحيد خلال فترة المنع.

وقال محمد عيبان (سائق متر) لـ إرم: إن “هذا القرار غير منصف، لأنه يعمم السيئة على الجميع”.

وأضاف عيبان: “نحن ضد القتل بشكل نهائي، سواء بدراجة نارية، أو بغيرها، وعلى الدولة أن تمنع حمل السلاح وليس الدراجات النارية، لأن القاتل سيقتل بالسلاح وليس بالدراجة”.

وشهدت اليمن خلال الأشهر الماضية، اغتيال عدد كبير من القيادات العسكرية والمدنية، وبعض الأجانب، عبر تنفيذ عمليات اغتيال منظمة، استخدمت فيها الدراجات النارية والمسدس الكاتم للصوت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث