مقتل طالب في اشتباك مع قوات الأمن بجامعة القاهرة

القاهرة – قالت مصادر طبية إن طالباً قتل في اشتباكات بين مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي وقوات الأمن في جامعة القاهرة، الخميس، فضلاً عن جرح 21 طالباً آخرين.

وذكر شاهد عيان أن الطلاب نظموا مسيرة في حرم الجامعة، وأن الأمن أطلق عليهم قنابل الغاز المسيل للدموع لدى الخروج إلى الشارع.

وأضاف أن الطلاب عطلوا حركة المرور أمام الجامعة، كما رشقوا ناقلة جنود تابعة لقوات الأمن بالحجارة.

وتابع أن دوي طلقات خرطوش سمع في المكان بعد هجوم المتظاهرين على ناقلة الجنود.

وفي هذه الأثناء، أعلن مجلس الوزراء تمسكه بتطبيق قانون تنظيم التظاهر بكل حسم وقوة، من أجل هيبة الدولة وقوة الحكومة بهدف ضمان حماية مصر وشعبها، مع تقديم الدعم الكامل لجهاز الشرطة.

وتزامن ذلك مع عدة مظاهرات شهدتها الإسكندرية، فيما تم الترخيص لتظاهرات في ميدان طلعت حرب للاحتجاج على القانون الذي بات يثير جدلاً بين مختلف القوى والأطياف السياسية.

وعلى صعيد آخر، ألقت الشرطة المصرية القبض على الناشط البارز علاء عبد الفتاح بعد يوم من أمر صدر من النيابة العامة بضبطه وإحضاره للتحقيق معه بتهم تتصل بمظاهرة مثلت تحدياً لقانون التظاهر.

وشارك مئات في المظاهرة أمام مجلس الشورى يوم الثلاثاء ضد قانون أصدره الرئيس المؤقت عدلي منصور يوم الأحد يحظر التظاهرإلا بموافقة وزارة الداخلية.

كما شارك عبد الفتاح في تنظيم المظاهرات الحاشدة التي أطاحت الرئيس الأسبق حسني مبارك خلال انتفاضة عام 2011.

وفي هذه الأثناء، أكد مصدر قضائي أن النيابة العامة المصرية أخلت سبيل 7 من طلاب جامعة الأزهر المؤيدين للإخوان بكفالة قدرها ألف جنيه (نحو 140 دولار).

ويواجه المتهمون تهم إثارة الشغب ومحاولة تعطيل العمل العام بعد قيامهم بتنظيم وقفة احتجاجية على تجميد نشاط اتحاد الطلاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث