البرلمان الأردني: رفضنا الإساءة وشطبنا عبارة “الخليج الفارسي”

البرلمان الأردني: رفضنا الإساءة وشطبنا عبارة “الخليج الفارسي”

عمّان- (خاص) من حمزة العكايلة

عبّر مجلس النواب الأردني الخميس عن رفضه الإساءة إلى منظومة دول الخليج العربي بعد أن استُخدمت عبارة “الخليج الفارسي” في مؤتمر برلماني في إيطاليا.

وجاء في بيان وصلت نسخة منه لـ “إرم” صدر عن المكتب الإعلامي في مجلس النواب الأردني، أنّ النائبين محمود مهيدات وهايل الدعجة قاما بتسجيل موقف برلماني قومي إثر نجاحهما بشطب عدد من الوثائق المعنية بما سمي “الخليج الفارسي” خلال أعمال الندوة المشتركة لمجموعة حوض البحر الأبيض المتوسط التابعة للجمعية البرلمانية لحلف الأطلسي (الناتو) واللجنة الفرعية للتعاون الإقتصادي التي أنهت أعمالها في روما بالتعاون مع البرلمان الايطالي قبل يومين.

ووفق ما جاء في البيان فقد أكد النائب مهيدات موقفه بالإنسحاب من أعمال الندوة اعتراضاً على ورود تلك الوثائق التي تسيء بجملتها إلى منظومة دول الخليج العربي، مبيناً أن الموقف البرلماني الأردني الذي عبر عنه وجد تجاوباً إيجابياً حيث عاد للمشاركة بعد شطبها وبعد وساطة الوفدين البرلمانيين الإماراتي والبحريني.

يذكر أن أعمال الندوة التي استضافها مجلس النواب الايطالي بغرفتيه النواب و الشيوخ ركزت على الأوضاع في سوريا ومصر وليبيا وإيران ومفاوضات السلام الفلسطينية والإسرائيلية بمشاركة تسعين برلمانيا يمثلون حلف الأطلسي والدول الشريكة وعدد من كبار المسؤولين وممثلي المنظمات الدولية والجامعات والحكومات والمفكرين.

وفي تطور لاحق على الموقف الأردني، تداول سياسيون في العاصمة عمّان حديثاً نُقل على لسان القائم بأعمال سفارة إيران لدى الأردن، قوله إنّ بلاده لن تقوم بدعم ترشيح الأردن لعضوية مجلس الأمن، مبرراً ذلك الموقف لكون عمّان لم تبلغ المسؤولين الإيرانيين موافقتها على تعيين سفير جديد لها بعد مضي نحو تسعة أشهر على مخاطبة إيران للأردن بهذا الشأن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث