ساعات قليلة تفصل الإعلان عن مستضيف “إكسبو 2020”

ساعات قليلة تفصل الإعلان عن مستضيف “إكسبو 2020”

إرم- (خاص) من عبدالله دقامسة

قبل ساعات من التصويت، أكدت وزيرة دولة ريم الهاشمي العضو المنتدب للجنة العليا لـ إكسبو دبي 2020 في ختام العرض التقديمي لملف الإمارات لاستضافة إكسبو أن التصويت في هذا الحدث سيغير التاريخ لكل الدول، وأضافت الهاشمي أن شعار المعرض يمثل إطارا لايجاد الحلول لمشاكل البشرية.

وأوضحت الهاشمي أن إكسبو لايف يؤمن بيئة نظيفة وهناك مشاريع صديقة للبيئة، وان إكسبو لايف يعزز الابتكار.

وبعد أن أنهت الهاشمي عرض ملف دولة الامارات، كأول دولة بدأت بعرض ملفها، تقدم ممثل البرازيل بتقديم العرض التقديمي لمدينة ساوباولو البرازيلية حول إكسبو.
كما تقدمت روسيا بعرضها التوضيحي لمدينة ايكاترينبرغ حول استضافة إكسبو 2020.
وفي الاثناء تقدمت تركيا بعرض ملفها لاستضافة إكسبو في مدينة إزمير التركية.

يذكر أن التصويت على المدينة المرشحة يقتصر على 165 دولة بدلاً من 168 كما يحق للمقترعين اخيتار أحد الملفات المرشحة أو الامتناع.

وكانت الوفود المشاركة في المعرض الدولي إكسبو2020، قد اكتملت قبل قليل، حيث ترقب الحضور الكبير الذي انتظر بدء العرض التوضيحي لملف الإمارات لاستضافة إكسبو 2020، التي بدأت كأول دولة بتقديم عرضها لملفها في المعرض.

وتناولت الإمارات في عرضها للملف مدى جاهزية مدينة دبي بشكل عام، وجاهزية البنية التحتية والجهود التي قاموا بها خلال الفترة الاخيرة.

ومن المتوقع أن يعلن المكتب الدولي للمعارض، الأربعاء، عن الفائز بتنظيم فعاليات “إكسبو 2020” وسط توقعات كبيرة بفوز إمارة دبي بتنظيم هذا الحدث الضخم، باعتبارها مركزاً عالمياً للتجارة والسياحة، وتتميز ببنية تحتية متطورة مع توفر عناصر النقل والإمداد من مطارات متطورة وشبكة نقل داخلي حديثة، علاوة على الموقع الإستراتيجي لدبي التي تمثل بوابة إلى الأسواق الناشئة ومقر لمجتمع أعمال عالمي، إضافة إلى نجاحها الكبير في استضافة مجموعة واسعة من الفعاليات العالمية.

وتصل العائدات المحققة من استضافة الإمارات لإكسبو 2020 نحو 53 مليار درهم، خلال مدة إقامة الحدث العالمي البالغة 6 أشهر، حسب توقعات دراسة حديثة صادرة عن شركة الرمز كابتال ونشرت مقتطفات منها صحيفة الإتحاد، الأربعاء.

وحسب الدراسة فمن المتوقع أن تستقطب الإمارات نحو 25 مليون زائر في حالة الفوز بمعرض إكسبو، والتي قالت إنه من المرجح أن تنعكس العديد من التأثيرات الاقتصادية المحتملة على قطاعات الأعمال والشركات عندما تُحظى دبي بتنظيم فعالية إكسبو 2020 وذلك على صعيد الإمارة بوجه خاص والدولة بوجه عام.

وقد خصصت دبي “مركز دبي التجاري – جبل علي”، موقعاً لاستضافة الحدث على مساحة 438 هكتاراً، ومن المتوقع أن تصل كلفة إنشاء مقر “إكسبو” إلى نحو 14.7 مليار درهم، في وقت يتميز فيه مكان المعرض بموقعه الاستراتيجي على مسافة واحدة بين مدينتي أبوظبي ودبي، وقربه من مطار آل مكتوم الدولي الجديد، وميناء جبل علي، الذي يعد ثالث أكثر الموانئ نشاطاً في العالم.

وبحسب تقديرات لمصارف أجنبية، منها بنك “إتش إس بي سي”، فمن المتوقع أن يصل حجم الإنفاق العام والخاص على مشروعات البنية التحتية والتطوير الفندقي والعقاري بدبي، في حال فوزها باستضافة “إكسبو “2020”، إلى 67.2 مليار درهم (18.3 مليار دولار).

وفي المقابل، توقعت مؤسسة “إكسفورد إيكونوميكس” أن يوفر المعرض نحو 277 ألف فرصة عمل بين عامي 2013 و2020 في دبي والمنطقة، منها 40% في قطاعي السفر والسياحة.

وتشارك في التصويت 168 دولة لاختيار البلد، الذي سيستضيف معرض “إكسبو 2020” الدولي، الذي يقام كل خمس سنوات ويستمر فترة أقصاها ستة أشهر.

وتعتبر أي من المدن المنافسة فائزة بحق استضافة المعرض في حال حصولها على ثلثي الأصوات، أي نحو 67% في الجولة الأولى، وذلك وفقاً للمكتب الدولي للمعارض.

وفي حال كانت الأصوات متقاربة لكل البلدان المرشحة، فسيتم البدء بجولة تصويت ثانية مباشرة، لاستبعاد الملف الذي حصد العدد الأقل من الأصوات.

وتبدأ عملية التصويت في قاعة مغلقة في تمام الساعة الخامسة مساء بتوقيت دبي، ومن المتوقع أن تستغرق ثلاث ساعات، إذا كانت هناك ثلاث جولات، حيث سيتم إقصاء المدينة المرشحة التي ستحصد أقل عدد من الأصوات بعد كل جولة.

ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن المدينة الفائزة بحدود الساعة الثامنة والنصف مساء بتوقيت الإمارات (الخامسة والنصف بتوقيت باريس).

تواصل العقول وصنع المستقبل

تقدمت الإمارات بطلب استضافة معرض “إكسبو” الدولي 2020 في دبي، تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل”، وفي حال فوز ملف الدولة، ستكون هذه هي المرة الأولى التي تتم فيها استضافة المعرض في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا (ميناسا). ويعد المعرض إحدى أكبر الفعاليات العالمية من حيث التأثير الاقتصادي والثقافي بعد بطولة كأس العالم لكرة القدم، ودورة الألعاب الأولمبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث