الشرطة المصرية تتصدى للمحتجين على قانون التظاهر

الشرطة المصرية تتصدى للمحتجين على قانون التظاهر

القاهرة – (خاص) من سامح لاشين

استخدمت قوات الشرطة المصرية خراطيم المياه لفض مظاهرة نظمها العشرات من المنتمين للحركات الثورية رفضا لقانون التظاهر الجديد وللمطالبة بإلغاء المحاكمات العسكرية للمدنيين وذلك أمام مجلس الشورى مقر انعقاد لجنة الخمسين لتعديل الدستور.

وبدأ المتظاهرون وقفتهم أثناء انعقاد اجتماع لجنة الخمسين فى مجلس الشورى مرددين هتافات “يسقط يسقط حكم العسكر” و “الداخلية بلطجية” و “لا دينية ولا عسكرية” .

ورفعوا لافتات تطالب بإلغاء محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية وسط تواجد أمني مكثف من قوات الأمن المركزي وحرس المجلس ومدرعات الشرطة .

وبعد نحو نصف ساعة من الوقفة أطلقت الشرطة خراطيم المياه على المتظاهرين الذين تفرقوا فى جميع الاتجاهات وأشعل عدد منهم الشماريخ أثناء هروبهم من مطاردة الشرطة .

وألقت قوات الأمن القبض على عدد من المتظاهرين واحتجزتهم وتم تسيير المرور بشارع قصر العينى بعد أن تسببت الوقفة فى شلله لمدة نصف ساعة .

و أبدى عمرو موسى رئيس لجنة الخسمين لتعديل الدستور تعاطفه مع المحتجزين مطالبا وزير الداخلية بإخلاء سبيلهم.

واستقبل المتظاهرون الذين احتجزتهم الشرطة أعضاء في لجنة تعديل الدستور بهتافات ” بعتوا الدولة”و “وادي دستوركم اتسبب في القبض علينا” و “تعالوا حطوا عنيكم في عنينا”.

وعبر عمرو صلاح عضو اللجنة عن رفضه لقانون التظاهر معتبرا أنه “قانون معيب.”

ويفرض قانون التظاهر الجديد الذي أصدره الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور الأحد على منظمي المظاهرات إخطار السلطات بها قبل الموعد بثلاثة أيام على الأقل وأن يحددوا الغرض من المظاهرة والشعارات التي ستردد خلالها.

وأثار القانون انتقادات سياسيين وناشطين وحقوقيين قالوا إنه يقيد حق التظاهر الذي ناله المصريون منذ انتفاضة عام 2011 التي أطاحت بمبارك بعد 30 عاما في الحكم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث