استياء في موريتانيا من تأخر الإعلان عن نتائج الانتخابات

استياء في موريتانيا من تأخر الإعلان عن نتائج الانتخابات

نواكشوط – (خاص) من محمد سالم الخليفة

أثار تأخر الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية التي نظمت السبت الماضي في موريتانيا موجة استياء عارمة في البلاد، من أداء اللجنة المستقلة التي عهد إليها تنظيم وسيرعمليات الإقتراع.

وشهدت العديد من الولايات والمقاطعات الداخلية احتجاجات حاصر خلالها أنصار المشاركين مقار اللجنة مطالبينها بالإفراج عن النتائج التي مرت عليها ثلاثة أيام دون الإعلان عن الفائزين فيها بشكل رسمي.

وتواجه اللجنة التي أنشأت قبل ثلاثة أشهر موجة من الاتهامات من طرف عديد الأحزاب السياسية التي تصفها بالعجز وبكونها تفقتر إلى الوسائل اللازمة و الكوادر المدربة القادرة على تسيير عملية انتخابية في بلد مترامي الأطراف كموريتانيا.

كما تتهم أطراف معارضة هذه اللجنة بالتواطؤ مع الحزب الحاكم لفبركة النتائج لصالح مرشحيه.

وأصدرت اللجنة الأحد بيانا عبرت فيه عن تفهمها لاستعجال البعض ملمحة إلى أنها قد تتأخر بعض الوقت في الإعلان عن النتائج معللة ذلك بتعقيد عملية الإقتراع نفسها وبالحاجة إلى الوقت اللازم لتتم العملية بكل دقة وشفافية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث