نائبة عراقية تتهم أمريكا بالتستر على الإرهابيين

نائبة عراقية تتهم أمريكا بالتستر على الإرهابيين

بغداد ـ اتهمت النائبة العراقية عالية نصيف الولايات المتحدة الأمريكية بالتستر على الجهات الإرهابية التي تنفذ عملياتها ضد المدنيين عبر سيارات مفخخة وعبوات ناسفة، داعية إلى تنظيم حملات شعبية وتكليف خبراء قانونيين لإقامة دعاوى قضائية ضدها.

وقالت النائبة عالية نصيف في بيان وزعه مكتبها الإعلامي وتلقى مراسل “شبكة إرم الإخبارية” نسخة منه، إن “التقرير الذي نشره أحد المواقع الالكترونية الأمريكية، والذي كشف عن قيام الولايات المتحدة بالتجسس على مليارات المكالمات الهاتفية في العديد من دول العالم، غالبيتها في الشرق الأوسط، يبين لنا بوضوح أن الإدارة الأمريكية على دراية بالجهات التي تشن الهجمات الإرهابية على المدنيين العراقيين بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة، ويبدو أن مصلحة أمريكا تقتضي استمرار هذه المجازر في العراق حفاظا على الأمن القومي الأمريكي”.

وشدد النائبة نصيف على أن أمريكا ليست بريئة مما يحدث في العراق من عنف وخروق أمنية في جميع مدنه، مشيرة إلى أن “الدولة التي تتجسس على 125 مليار مكالمة هاتفية، غالبيتها في دول الشرق الأوسط، لن تخفى عليها هوية الجهة المنفذة لهذه الجرائم”.

ولفتت النائبة العراقية إلى أن أرواح البشر وفقا للسياسة الأمريكية لا تساوي شيئا أمام مصالحها، فقتل الآلاف من العراقيين ليس مهما بالنسبة لها طالما أن الأمر لا يمس الأمن القومي الأمريكي.

وطالبت الجماهير والحقوقيين والخبراء القانونيين وممثلي منظمات المجتمع المدني والناشطين في مجال حقوق الإنسان بـ “إقامة دعاوى قضائية ضد الإدارة الأمريكية بتهمة التستر على المجاميع الإرهابية التي ارتكبت ومازالت ترتكب مجازر وحشية في العراق”.

ويشهد العراق منذ دخول القوات الأمريكية للبلاد والإطاحة بالنظام السابق عام 2003 هجمات إرهابية بشكل يومي أسفرت عن سقوط الآلاف من القتلى والجرحى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث