السلطة تتبرأ من الفلسطيني المشارك في تفجير بيروت

السلطة تتبرأ من الفلسطيني المشارك في تفجير بيروت
المصدر: رام الله – ( خاص) من أحمد ملحم

أكّدت السلطة الفلسطينية، إن مشاركة فلسطيني في حادثة تفجير استهدفت السفارة الإيرانية في بيروت الأسبوع الماضي ” عمل فردي تتبرأ منه “.

وقالت القيادة الفلسطينية في بيان بثته الأنباء الفلسطينية الرسمية، إن مشاركة فلسطيني في هذا العمل الإجرامي الجبان هو عمل فردي نحن منه براء ولا يخدم سوى أعداء قضيتنا، وأعداء أمتنا.

وجدد البيان إدانة القيادة لحادثة التفجير التي وصفتها بـ “العمل الإرهابي”، مؤكدة وقوفها إلى جانب لبنان رئيسا وحكومة وشعبا في تصديهم لـ”للمجموعات الإجرامية التي لا انتماء دينيا أو وطنيا أو إنسانيا لديها”.

وأعرب البيان عن التعازي لعائلات الضحايا ووقوف القيادة الفلسطينية في الخطوط الأمامية في “الحرب ضد الإرهابيين والتكفيريين الذين يسيئون إلى ديننا الحنيف “.

وأعلنت السلطات اللبنانية أن التحقيقات الأمنية والقضائية والفحوص المخبرية أظهرت أن الانتحاريين اللذين فجرا نفسيهما قرب السفارة الإيرانية يوم الثلاثاء الماضي، هما اللبناني معين أبو ظهر والفلسطيني عدنان موسى المحمد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث