“الإخوان” يحققون مكاسب كبيرة في انتخابات موريتانيا

“الإخوان” يحققون مكاسب كبيرة في انتخابات موريتانيا
المصدر: إرم -(خاص)

أظهرت النتائج الأولية للانتخابات التشريعية والبلدية التي جرت في موريتانيا السبت تحقيق حزب “تواصل الإسلامي” مكاسب كبيرة حيث يتجه ليكون ثاني أكبر حزب سياسي في البلاد خلف الحزب الحاكم.

وتعكس ايديولوجية الحزب الذي حظي باعتراف الحكومة 2007 إلى حد كبير فكر جماعة الإخوان المسلمين ويدعو برنامجه السياسي إلى احترام أحكام الشريعة ورفض كل ما يخالفها.

واستفاد “تواصل” من قرار معظم أحزاب المعارضة مقاطعة الانتخابات ليشارك للمرة الأولى منذ تأسيسه في 2007.

وجاء تواصل ثانيا خلف الحزب الحاكم متفوقا على حزبين آخرين من المعارضة المشاركة، هما التحالف الشعبي التقدمي بزعامة رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير، والوئام الذي يقوده أنصار الرئيس السابق معاوية ولد الطايع (1984-2005).

وكان لافتا في هذه الانتخابات تصويت عناصر الجيش و الشرطة بقوة لحزبي “تواصل” و”التحالف” المعارضين ما يؤشر الى غياب ضغوط –كانت المعارضة تتخوف منها- من القادة على هذه الفئة الحساسة.

وبلغت نسبة المشاركة نحو 60% ، في ضربة لأحزاب المعارضة التي نادت بمقاطعة الانتخابات.

وحزب “تواصل” هو الحزب الوحيد بين الأحزاب الـ11 الأعضاء في تنسيقية المعارضة الذي قبل المشاركة في الانتخابات، واعتبر أن المشاركة تمثل “شكلا من أشكال الكفاح ضد دكتاتورية” الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

ويتوقع أن تعلن النتائج النهائية للانتخابات وسط الأسبوع.

ومن المقرر أن تقام جولة ثانية من الانتخابات في السابع من كانون الأول/ديسمبر في كثير من الدوائر التي شهدت تنافسا محموما خاصة في العاصمة انواكشوط.

و أجمعت البعثات الدولية المشاركة في رقابة الانتخابات على شفافية اقتراع وانسيابية العملية الانتخابية.

وهذه أول انتخابات نيابية وبلدية منذ انقلاب محمد ولد عبد العزيز، الجنرال السابق الذي انتخب رئيسا في 2009 في ظروف احتجت عليها المعارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث