مستوطنون يقتحمون الأقصى بحماية الشرطة

مستوطنون يقتحمون الأقصى بحماية الشرطة
المصدر: إرم- (خاص)

رام الله- اقتحمت شرطة الاحتلال، الأحد، باحات المسجد الأقصى، واعتقلت معلمتين في حلقات العلم وأحد الطلبة، واقتيدوا خارج المسجد باتجاه مركز التوقيف والتحقيق “القشلة” في منطقة باب الخليل بالقدس القديمة.

وجاءت عملية الاعتقال خلال تصدي المصلين وطلبة العلم لمستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى من باب المغاربة، بقيادة الحاخام المتطرف يهودا غليك.

وعبّر المصلون وطلبة حلقات العلم وطلبة عدد من مدارس القدس عن غضبهم لهذه الاقتحامات بصيحات التهليل والتكبير، ما دفع عناصر شرطة الاحتلال الخاصة التي تتولى حراسة وحماية المستوطنين، إلى اعتقال المدرّستين والطالب والتهديد باعتقال المزيد.

واقتحم عدد من المستوطنين الأقصى منذ ساعات صباح الأحد، عبر مجموعات صغيرة ومتتالية، ونفذوا جولات مشبوهة في باحات ومرافق المسجد، وخاصة المجموعات التي يقودها المتطرف “غليك” والتي يتولى خلالها شرح أسطورة وخرافة الهيكل المزعوم والرواية التلمودية حول المكان.

من جانبها، قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان لها إن حملة من الاعتقالات والإبعادات نفذتها قوات الاحتلال في القدس استهدفت الطلاب والمدرسين في مشروع مصاطب العلم في المسجد الأقصى بعد أن سمحت لنحو عشرين مستوطنا من بينهم “يهودا جليك” رئيس ما يسمى صندوق “إرث الهيكل” باقتحام الأقصى على دفعات مختلفة .

ومن المقرر ان يعقد “الكنيست” غدا جلسة دعت إليها لجنة “الداخلية” لمناقشة استعدادات الشرطة لعيد “الحانوكا” اليهودي وتأمينها لاقتحامات اليهود وصلواتهم التلمودية في الأقصى .

وأكد بيان مؤسسة الأقصى أن قوات الاحتلال تنتهج سياسة التضييق والملاحقة بحق الطلاب والمدرسين في مشروع مصاطب العلم.

وأوضحت أن قوات الاحتلال في القدس باتت تستهدف مشروع مصاطب العلم بشكل خاص “لأنه يقف عائقا في وجه مخططاتهم الخبيثة التي تسعى في المحصلة لتفريغ المسجد الأقصى من محبيه ومناصريه بهدف جعله ساحة فارغة لقطعان المستوطنين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث