اليمنية “كرمان” تكشف تفاصيل زيارتها لفتاة سعودية في سجون صنعاء

اليمنية “كرمان” تكشف تفاصيل زيارتها لفتاة سعودية في سجون صنعاء
المصدر: أرم ــ (خاص) من أشرف الفلاحي

كشفت الناشطة اليمنية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان عن تفاصيل زيارتها للفتاة السعودية هدى آل نيران في سجن مصلحة الجوازات بالعاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت كرمان في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “بأن الفتاة السعودية هدى تحدثت إليها عن قصة حبها للشاب اليمني عرفات”. مؤكدة بأن” قصة حبها لعرفات كانت شريفة، وأنهما يرغبان في الارتباط من خلال الزواج الشرعي”.

ونقلت كرمان عن هدى ” بأن الشاب اليمني عرفات قد تقدم لأهلها عدة مرات لطلب الزواج منها، لكنهم قابلوه بالرفض، وحاولتُ اقناعهم برغبتها الزواج منه وتم الرفض مجدداً.

وأضافت كرمان نقلاً عن الفتاة السعودية هدى “بأن أهلها حاولوا إرغامها على الزواج من أحد أقاربها، حينها لم تجد حيلة غير الهروب إلى اليمن، دون اتفاق مسبق مع عرفات، متجهةً إلى اليمن، دون أن تدرك عواقب ذلك أو تدري ما الجدوى منه.

وأكدت هدى آل نيران في حديثها للناشطة توكل كرمان خلال زيارتها الأربعاء “بأنها اتصلت بعرفات، وأبلغته بأنها في منفذ حرض الحدودي، مشددة له إما أن يتزوجا أوالموت هو خيارها، فما كان من الشاب إلا الاستجابة للطلب”.

الناشطة اليمنية من جهتها، أكدت بأن” قضية الشابين عرفات وهدى ليست سياسية، وليس لهدى أي موقف سياسي معارض للحكومة السعودية.

ونفت أن يكون في القصة فصول غير أخلاقية، ولذلك مجتمعنا المحافظ في اليمن متعاطف مع هدى للغاية وفخور بشهامة عرفات.

وحثت كرمان أولياء الفتاة السعودية بقولها”ابنتكم محط احترام وترحيب شعبنا اليمني، ليس هناك ما يدعو للشعور بالخزي أو العار”.

وأشادت بالقوة التي تمتلكها الفتاة السعودية هدى حيث قالت ” لقد وجدتُ فيها قوة المرأة العربية التي حمل لنا التاريخ بعضاً من قصصها في تلك الديار.

وتابعت قولها” تحدثت هدى بثقة عن حقها في اختيار الزواج ممن أرادت أن يكون شريك حياتها وفق الشرع والقانون، وتحدثت بثقة أكبر أنها لم تفرط في عرضها، وأنها لن تتنازل عن عفتها وشرفها “.

وفي ختام تعليقها على زيارتها للفتاة السعودية التي تحاكم اليوم بتهمة الدخول إلى اليمن بطريقة غير شرعية دعت الناشطة كرمان ” حكومة البلدين تتويج قصة هدى وعرفات بمباركة الزواج وتيسيره، وأراهن على حدوث ذلك “.

وأثارت قضية هدى وعرفات القابعين في سجن مصلحة الجوازات والهجرة بصنعاء ردود أفعال متعاطفة ، ما حدى بعدد من الناشطين الدعوة إلى التظاهر تضامناً مع الشابين هدى وعرفات، وذلك بعد تردد أنباء عن حكم قضائي يقضي بترحيل الفتاة السعودية وإعادتها إلى أهلها بموجب طلب السفارة السعودية باليمن .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث