قتيل واعتقالات في اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن بالقاهرة

قتيل واعتقالات في اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن بالقاهرة

القاهرة- قال مسؤول الخميس إن شخصاً قتل وأصيب آخرون في اشتباكات بين طلاب محتجين في نزل خاص بطلاب جامعة الأزهر بالقاهرة وقوات الأمن التي لاحقت المحتجين داخل النزل خلال الليل.

وقال رئيس هيئة الإسعاف أحمد الأنصاري لرويترز “هناك حالة وفاة واحدة تم نقلها بسيارة إسعاف تابعة لجامعة الأزهر إلى مشرحة زينهم” التي توجد في جنوب القاهرة.وأضاف “جار حصر الإصابات.”

واندلعت الاشتباكات بين قوات الأمن وطلاب بجامعة الأزهر يؤيدون الرئيس المعزول محمد مرسي الأربعاء بعد خروج المحتجين من النزل وقطع الطريق خارجه.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الطلاب الذين احتجوا على اعتقال زملاء لهم خلال اشتباكات سابقة رشقوا قوات الأمن بالحجارة وإن القوات ردت بقنابل الغاز المسيل للدموع ولاحقت الطلاب داخل النزل.

وقال مصدر أمني لرويترز إن قوات الأمن ألقت القبض على 25 طالباً.

وذكرت وسائل إعلامية أن الشرطة استخدمت أسلحة نارية في ملاحقة الطلاب إلى جانب قنابل الغاز المسيل للدموع.

وأظهرت لقطات تلفزيونية اشتعال النار في أشجار وأخشاب بالنزل. ويبدو أن المحتجين أشعلوا النار في الأشجار والأخشاب لدفع الغاز المسيل للدموع إلى أعلى.

وينظم مؤيدو مرسي احتجاجات شبه يومية منذ عزله بقرار من قيادة الجيش في الثالث من يوليو تموز بعد احتجاجات حاشدة مناوئة لسياساته.

وتسبب عزل أول رئيس منتخب لمصر في إطلاق موجة عنف سياسي قتل فيها نحو ألف شخص أغلبهم من مؤيديه وبينهم نحو مئة من قوات الأمن.

وقتل أيضاً أكثر من 150 من جنود الجيش والشرطة في محافظة شمال سيناء في هجمات متشددين إسلاميين يعتقد أنهم يؤيدون مرسي. ووقع أحدث الاشتباكات الأربعاء وأسفر عن مقتل 11 مجندا بالجيش وإصابة 35 آخرين بجراح.

على صعيد متصل، قال الفريق أول عبد الفتاح السيسي، في كلمة له الأربعاء بعد حادث التفجير الذي وقع في سيناء، إن “كل من يرفع السلاح على الجيش والشرطة والدولة هو إرهابي مجرم يريد أن يدمر بلده ويقهر شعبه”. وتابع: ” سنحارب الإرهاب ونستمر في الدفاع عن مصر، وسنظل نقاتل من يقاتلنا”.

وأوضح: “هذا الحادث الغادر لن يزيدنا إلا إصرارًا وعزيمة، ولن نسمح لمن يرفعون السلاح بتدمير هذا الوطن، وقهر شعبه”، مضيفًا: “لا نخشى أن تصيبنا رصاصات الغدر من أجل الوطن، ونحن موجودون لمنعهم ومحاربتهم بأرواحنا مهما كانت التضحيات، فنحن لا نخاف الموت لأننا سنكون شهداء أمام الله”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث