فشل الوساطة في إيقاف الحرب بين السلفيين والحوثيين في اليمن

فشل الوساطة في إيقاف الحرب بين السلفيين والحوثيين في اليمن
المصدر: إرم- (خاص) من أحمد الصباحي

صنعاء- قال مصدر خاص في اللجنة البرلمانية المكلفة بتقصي الحقائق في الحرب الدائرة بين الحوثيين والسلفيين بمنطقة دماج في مدينة صعدة شمال اليمن، أن اللجنة فشلت في الوصول إلى إيقاف الحرب وفك الحصار عن السلفيين في منطقة دماج.

وأوضح المصدر الذي رفض الكشف عن هويته في تصريح لــ”إرم”: “إن اللجنة البرلمانية ستغادر صعدة يوم الخميس بعد رفض الحوثيين وقف إطلاق النار وفك الحصار عن السلفيين في دماج”.

وأشار إلى أن الحوثيين منعوا اللجنتين البرلمانية والرئاسية من دخول دماج برفقة أطقم عسكرية لمراقبة وقف إطلاق النار ونشر المراقبين على الجبال المطلة.

وأكد المصدر فشل الجهود الرامية إلى إيقاف الحرب، بسبب تعنت الحوثيين ورفضهم فك الحصار عن دماج، كونهم الطرف الأقوى والمسيطر في المنطقة.

ونوه إلى أن اللجنة ستعود إلى صنعاء وترفع تقريراً شاملاً عن مجريات الوضع في دماج والإعلان عن المعرقل الأساس لوقف إطلاق النار.

وتشهد منطقة دماج التي يوجد فيها مركز دار الحديث السلفي التابع للشيخ يحيى الحجوري، تشهد حصاراً خانقا منذ أكثر من 40 يوماً، وشهدت المنطقة حرباً شرسة بين الطرفين سقط فيها مئات القتلى وعشرات الجرحى من السلفيين المحاصرين.

وهناك مخاوف من انعدام الدواء والغذاء في منطقة دماج بسبب الحصار، ما قد يؤدي إلى كارثة إنسانية في حياة أكثر من 15 ألف نسمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث