الرئيس الفلسطيني يأمر بالتحقيق في إطلاق النار على أبو زايدة

الرئيس الفلسطيني يأمر بالتحقيق في إطلاق النار على أبو زايدة
المصدر: رام الله- (خاص) من أحمد ملحم

أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأربعاء، تعليماته إلى وزير الداخلية سعيد أبو علي وقادة الأجهزة الأمنية بسرعة التحقيق في حادثة إطلاق النار على مركبة عضو المجلس الثوري لحركة فتح سفيان أبو زايدة الثلاثاء في رام الله.

وكان مسلحون مجهولون، أطلقوا الرصاص على مركبة أبو زايدة، في مدينة رام الله، ما تسبب بأضرار جسيمة بها، دون أن يلحق به أذى.

وقال أبو زايدة في تصريح له، إنه كان:” يقف إلى جانب سيارته في رام الله ، فإذا بمسلحين مجهولين يستقلون سيارة من نوع سوبارو يطلقون النار اتجاهه”. مضيفا:”كان مسلحان على الأقل يستقلان السيارة، وأطلقا أكثر من 20 رصاصة على سيارتي، التي تعرضت لأضرار مادية جسيمة، وتحطم زجاجها وأبوابها”.

وأكد في وقت سابق، تعقيبا على إطلاق النار أن:”لا خلافات شخصية له مع أحد حول أي قضية خاصة، ما يعني أن ما حدث رسالة تحمل مضامين غير شخصية”.

كما حمّل أبو زايدة الرئيس محمود عباس شخصيًا المسؤولية; بصفته رئيس السلطة والمسؤول عن الأجهزة الأمنية، ما حدث له.

وكانت مركبة عضو المجلس التشريعي ماجد أبو شمالة، تعرضت إلى إطلاق النار، في وقت سابق من شهر أيار/مايو، دون الكشف عن الفاعلين.

ويرى مراقبون إن عملية إطلاق النار، تندرج ضمن الصراعات الداخلية في حركة فتح، خاصة أن أبو زايدة وأبو شماله من الشخصيات المقربة من القيادي المفصول من فتح، محمد دحلان.

ويطالب أبو زايدة بضرورة إنجاز المصالحة داخل فتح، وهو الأمر الذي يمهد لعودة دحلان إلى المشهد السياسي الفلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث