نجل رئيس اليمن السابق يمثل أمام القضاء العسكري

نجل رئيس اليمن السابق يمثل أمام القضاء العسكري
المصدر: إرم-(خاص)من أشرف الفلاحي

تبدأ الجلسة الأولى لمحاكمة السفير اليمني لدى دولة الامارات العميد أحمد علي صالح نجل الرئيس السابق، الأربعاء، بتهمة ارتكاب جرائم بحق السكان في منطقة أرحب الواقعة شمال العاصمة اليمنية صنعاء.

حيث ستعقد محكمة الاستئناف العسكري جلستها الأولى الأربعاء، 20 تشرين الثاني/نوفمبر في القضية المرفوعة ضد سفيراليمن لدى الإمارات وقائد قوات الحرس الجمهوري سابقاً أحمد علي عبدالله صالح، وقيادات وجنود معسكر الحرس الجمهوري(السابق) بأرحب في القضية المتعارف عليها بقضية “أطفال أرحب”، التي أصيب فيها فيها 15 طفلا بينهم أربعة قتلى و 11 مصاباً أثناء الثورة.

وكان النائب العام اليمني علي الاعوش، أحال الدعوى التي تقدمت بها منظمة “حقوق يمن” نيابة عن أبناء أرحب في شهر تموز/يوليو من العام الماضي, ضد نجل الرئيس السابق وقائد الحرس الجمهوري سابقاً، مع قادة الألوية المرابطة في منطقة أرحب بسبب ارتكابهم لجرائم بحق السكان هناك.

وتضمنت الدعوى- بحسب ما تناقلته وسائل إعلام محلية- انتهاكات تدين أحمد علي وقادة ألوية الحرس في منطقة أرحب، بارتكاب جرائم جسيمه بحق السكان وفي مقدمتهم الأطفال الذين تعرضوا لانتهاكات بشعة .

الدعوى من جهتها قدمت إحصائية لـ15 طفلا بينهم 4 قتلى و11 جريحا سقطوا خلال القصف الذي شنته الألوية المرابطة في المنطقة، خلال اندلاع ماعرف بالثورة الشبابية في الحادي عشر من شباط/فبراير 2011.

وكانت مديرية أرحب شهدت عمليات قصف مكثفة من قبل ألوية تابعة للحرس الجمهوري سابقا المتمركزة في جبل الصمع، وكان يقودها العميد أحمد علي صالح نجل الرئيس السابق قبل أن يتم إقالته منها، وتعيينه سفيرا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة .

هذا وتأتي هذه المحاكمة لنجل الرئيس السابق أحمد علي في ظل احتقان سياسي تعيشه اليمن، ويخيم على أجواء مؤتمر الحوار الوطني الذي تحتدم الخلافات فيه حول قانون العدالة الانتقالية بين مختلف القوى السياسية المشاركة بالحوار الوطني .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث