فلسطينيون يهدمون أجزاء من الجدار العنصري

فلسطينيون يهدمون أجزاء من الجدار العنصري
المصدر: رام الله- (خاص) من أحمد ملحم

نجح ناشطون فلسطينيون الجمعة، في هدم جزء من جدار الفصل العنصري في مناطق مختلفة من مدن الضفة الغربية.

وهدم ناشطون من المقاومة الشعبية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري، مقطعا من الجدار بطول 10 أمتار، قرب بلدة بير نبالا شمال غرب القدس المحتلة.

وأوضحت اللجان الشعبية لمقاومة الجدار، أن مجموعة أخرى من النشطاء نجحت بتقطيع عشرات الأمتار من الأسلاك الشائكة في محيط سجن عوفر العسكري قرب قرية رافات القريبة من رام الله.

كما نجح النشطاء في قرية بلعين، بتفكيك البوابة الحديدية لجدار الفصل العنصري ونقلها إلى مركز القرية، ورفع علم فلسطين على مقطع الجدار المهدوم.

وقال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين عبد الله أبو رحمة لـ إرم إن اللجان الشعبية تشجع هذه المقاومة، وتدعو إلى تفعيلها عبر جميع نقاط الاحتكاك والحواجز في الضفة الغربية.

من جانبه قال الناشط في المقاومة الشعبية صلاح الخواجا لـ إرم إن ما قام به نشطاء المقاومة الشعبية يأتي ضمن مرحلة التصعيد والمواجهة ضد الاحتلال.

وأشار الخواجا إلى أنه تم الاتفاق على الانتقال من مرحلة الاحتجاج على الجدار والاستيطان إلى مرحلة المواجهة والتصعيد، والتي بدأت باقتحام متاجر رامي ليفي الإسرائيلية العام الماضي، واستكمال بناء قرى باب الشمس.

وقال الخواجا إنه في ظل سقوط الرهانات على خيار المفاوضات وفشل العملية السلمية، وفي ضوء الاعتراف الدولي بفلسطين، وفتوى لاهاي حول الجدار، وقرار مجلس حقوق الإنسان العالمي بعدم شرعية المستوطنات، فإنه تم العمل من خلال الفلسطينيين لتطبيق كل هذه القرارات الدولية من خلال مواجهة الاحتلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث