بوتين يشيد باستعداد الأسد لإرسال وفد لجنيف

بوتين يشيد باستعداد الأسد لإرسال وفد لجنيف

موسكو – قال الكرملين إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والسوري بشار الأسد ناقشا في اتصال هاتفي الخميس خطط عقد مؤتمر جنيف 2 للسلام في سوريا والتقدم في مجال نزع الأسلحة الكيماوية السورية.

ولم يذكر الكرملين تفاصيل كثيرة لكنه قال إن بوتين حث حكومة الأسد على أن تبذل كل ما بوسعها لتخفيف معاناة المدنيين وعبر عن تقديره لاستعداد دمشق لإرسال وفد للمشاركة في محادثات السلام المقترحة.

وعبر بوتين عن قلقه أيضاً تجاه ما وصفه باضطهاد المتطرفين للمسيحيين وغيرهم من الأقليات الدينية في سوريا في إشارة على ما يبدو لمسؤولية المتشددين الإسلاميين الذين يحاربون نظام الأسد.

وقال بيان الكرملين “عبر (بوتين) عن الأمل في أن تبذل الحكومة السورية كل ما بوسعها لتخفيف معاناة السكان المدنيين واستعادة السلام بين الأديان”.

وعبر بوتين أيضاً عن “ارتياحه” لتعاون سوريا مع المهمة الدولية للاشراف على تدمير أسلحتها الكيماوية وفقاً للاتفاق الذي توسطت فيه روسيا والولايات المتحدة. وتسعى واشنطن وموسكو إلى ترتيب مؤتمر دولي للسلام في سوريا بجنيف.

ويستهدف البيان إظهار الرئيس السوري في صورة من يحاول إلتزام نهج بناء ازاء جهود إقرار السلام في بلاده بعد الصراع المستمر منذ ما يزيد على عامين ونصف العام بالاضافة إلى تأكيد دور موسكو المحتمل كمحاور.

وروسيا أكبر قوة داعمة للأسد في الصراع من خلال تزويده بالسلاح وعرقلة جهود الغرب لادانته أو الضغط عليه. وتقول موسكو إنها لا تحاول دعم الأسد لكن رحيله يجب ألا يكون شرطاً مسبقاً لمحادثات السلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث