حملة اعتقالات غير مسبوقة في مناطق جنوب بغداد

حملة اعتقالات غير مسبوقة في مناطق جنوب بغداد
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

تواصل السلطات الأمنية العراقية تنفيذ حملة اعتقالات واسعة في مناطق جنوب بغداد منذ ثلاثة أيام في محاولة لتأمين إحتفالات الشيعة في ذكرى عاشوراء، وسط مطالبات سنية بوقف الإعتقالات قبل سقوط البلاد في الهاوية.

وتنفذ قوات مشتركة من الجيش والشرطة وجهاز مكافحة الارهاب وقوات سوات حملة مداهمات واعتقالات في أحياء الطعمة والميكانيك وشارع 60 وحي المعلمين في منطقة الدورة، وفي منطقة السيدية جنوبي بغداد.

وتقع هذه المناطق في الطريق الذي يستخدمه الشيعة للذهاب سيرا إلى مرقد الامام الحسين في محافظة كربلاء (108) كلم جنوب بغداد .

وكانت الدولة الاسلامية في العراق والشام “داعش” هددت بقتل جميع المحتفلين بذكرى عاشوراء خلال شهر محرم .

وتقول الاجهزة الأمنية العراقية إن الاعتقالات تنفذ بناء على معلومات إستخباراتية دقيقة، وهي لم تطال سوى المرتبطين بتنظيم القاعدة الذين يستعدون لقتل الزائرين والمدنيين.

وأكدت الأجهزة الأمنية أنها تمكنت من تفكيك العديد من السيارات المفخخة والاحزمة الناسفة.

ووصف عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية والنائب عن “القائمة العراقية ” حامد المطلك وصف الاعتقالات بـ”العشوائية “، وحذر في تصريح من سقوط البلاد في الهاوية إذا استمرت مثل هذه الممارسات من قبل الحكومة.

ودعا المطلك إلى إيقاف الاعتقالات خاصة في مناطق الأعظمية والدورة والسيدية وحي العدل وإطلاق سرح الابرياء.

بدوره زار نائب رئيس الوزراء صالح المطلك منطقة الدورة واعتبر ان العراق لا يمكن بناء مؤسساته ومجتمعه المدني على أسس الخوف من السلطة وأجهزتها الامنية نتيجة لوجود حواجز بين المواطن والمسؤول ما يقطع سبل التعاون بينهما.

ورأى أن مسؤولية رجل الأمن هي إيجاد صلات وثيقة بينه وبين المواطن فنحن بحاجة إلى أجهزة مكافحة إرهاب وليس لأجهزة ترهب المواطن وتزرع في نفسه الخوف من التعامل معها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث