الأكراد يعلنون إقامة إدارة انتقالية في شمال شرق سوريا

الأكراد يعلنون إقامة إدارة انتقالية في شمال شرق سوريا

أربيل- أعلن الأكراد عن إقامة إدارة انتقالية في شمال شرق سوريا الثلاثاء ليرسخوا أكثر من وجودهم الجغرافي والسياسي بعد دحر متمردين إسلاميين.

ويرى الأكراد في الحرب الأهلية الدائرة في سوريا فرصة للحصول على المزيد من الحكم الذاتي مثل بني جلدتهم في العراق المجاور بعدما تعرضوا لفترة طويلة للقمع في عهد الرئيس السوري بشار الأسد وأبيه من قبله.

وتأرجحت السيطرة على شمال شرق سوريا حيث تعيش أغلبية كردية خلال الأشهر الماضية بين الأكراد والمتمردين الإسلامين العرب الذين يعارضون بقوة ما يشكون في أنها خطط كردية للانفصال.

لكن ميليشيا كردية فرضت سيطرتها في وقت سابق هذا الشهر. وقالت لجنة من الأكراد وجماعات أخرى خلال اجتماع عقد الثلاثاء في مدينة قامشلي السورية إن الوقت قد حان الآن لإقامة سلطة لإدارة المنطقة.

وقالوا في بيان أرسل إلى رويترز “في ضوء الظروف الراهنة التي تمر بها سوريا وبهدف سد الفراغ الإداري نرى أن هناك ضرورة قصوى للتوصل إلى إدارة إنتقالية تعددية ديمقراطية.”

وقال البيان إنهم ملتزمون بوحدة سوريا وطلبوا من القوى العالمية والدول المجاورة دعم الإدارة الجديدة التي قالوا إنها كسبت تأييد الجماعات السياسية والأقليات المختلفة في المنطقة.

وأثار تمكين الأكراد في سوريا مخاوف في مناطق أخرى على الأقل في تركيا المجاورة التي خاضت حرباً استمرت ثلاثة عقود ضد حزب العمال الكردستاني.

وحزب الإتحاد الديمقراطي الذي لديه ميليشيا مدربة جيداً ومنحاز لحزب العمال الكردستاني هو القوة المسيطرة على الأرض في المناطق الكردية في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث