“بالدفاع معه” تخرج مرسي من مآزق الاعتراف بسقوط الشرعية

“بالدفاع معه” تخرج مرسي من مآزق الاعتراف بسقوط الشرعية
المصدر: القاهرة – (خاص) من سامح لاشين

يصر الرئيس المعزول محمد مرسي على الامتناع عن توكيل محام أو فريق للدفاع عنه أمام هيئة المحكمة والسبب الرئيسي وراء هذا الرفض أنه لا يعترف بشرعية المحاكمة ولا بهيئة المحكمة، ويرى أنه إذا وافق على توكيل المحامين يعد هذا إعترافا منه بشرعية عزله وبأنه مدان، وهي رؤية مرسي ومعه قيادات جماعة اﻹخوان المسلمين للموقف.

وفي حال استمر مرسي على موقفه هذا فإن المحكمة ستضطر أن تعين له محامياً ﻷنه لا يجوز محاكمة أي شخص بدون محام أو هيئة للدفاع، وهذا بمثابة مأزق حقيقي فمرسي بين نار عدم اﻹعتراف بشرعية محاكمته ونار أخرى تأتي من ضرورة أن يوكل بشكل رسمي محامين للدفاع عنه.

وكشفت مصادر مطلعة لـ “إرم نيوز” أن الدكتور محمد سليم العوا على رأس 4 محامين آخرين سيزورون مرسي، الثلاثاء، ومعهم حل لهذه اﻹشكالية والتي ستدفع مرسي للموافقة على توكيل هيئة الدفاع برئاسة الدكتور محمد سليم العوا، إذ أن هناك مخرجاً قانونياً بكتابة كلمة “بالدفاع معه” في التوكيل المقدم للمحكمة بدلاً من “الدفاع عنه”.

وأشارت المصادر إلى أن هناك فرقا بين جملة “الدفاع معه” و”الدفاع عنه”، فالثانية تعكس أنه معترف بإدانته وباحتياجه محامين للدفاع عنه، أما “الدفاع معه” فتعبر عن أن محمد مرسي صاحب قضية وهؤلاء متضامنون معه فى قضيته.

يذكر أن مرسي خلال الجلسة اﻹجرائية اﻷولى ردد كلاماً من نوعية أنه ما يزال الرئيس الشرعي للبلاد، وأنه لا يعترف بعزله من منصبه الرئاسي، كما ظهر مرتدياً زيه المدني ما جعل المحكمة تطلب بتغير هذه الملابس بالملابس المخصصة لمرحلة السجن الاحتياطي.

وما تزال جماعة اﻹخوان تستخدم سلاح المظاهرات كل جمعة، وفي الجامعات المصرية بشكل شبه يومي من أجل الضغط على النظام الحالي واﻹفراج عن قيادات الجماعة وعدم محاسبتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث