مناوئو انتخابات موريتانيا يكثفون حملاتهم لمقاطعتها

مناوئو انتخابات موريتانيا يكثفون حملاتهم لمقاطعتها
المصدر: نواكشوط- (خاص) من محمد سالم الخليفة

كثف معارضو الانتخابات في موريتانيا حملاتهم المناوئة لإجرائها والداعية إلى مقاطعتها بعيد انطلاق حملاتها الدعائية.

وعمد عدد من هؤلاء إلى تنظيم حملات واسعة للمقاطعة على موقع فيسبوك استقطبت عددا كبيرا من الشباب الموريتانيين، فيما قام آخرون منهم بكتابة شعارات ورسومات مناوئة لها على عدد من المباني العمومية في العاصمة نواكشوط وفي بعض المدن.

وطالت الكتابات الحائطية المطالبة بمقاطعة الانتخابات مباني اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، كما شملت مقار أحزاب مشاركة وسيارات وخيم ناشطين فيها.

وشملت الكتابات مقار أحزاب من بينها حزبا: الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم و التجمع الوطني للإصلاح والتنمية الإسلامي المعارض.

وكانت منسقية أحزاب المعارضة قد قالت في بيان سابق إنها عازمة على إفشال الانتخابات التي قررت مقاطعتها،وأصدرت نداء بالتزامن مع انطلاق الحملات الدعائية طالبت فيه الشعب الموريتاني بمقاطعة الانتخابات التي وصفتها بالمهزلة.

إلا أن القيادي في المنسقية ورئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود أكد في مقابلة صحفية نشرت الجمعة ؛على أن المنسقية لن تتعرض للتنظيم الميداني للانتخابات لأن ذلك قد يثير اضطرابات ويعرض الأمن العام إلى الخطر.

واعتبر ولد مولود أن المهم هو سحب كل المصداقية عن الانتخابات وقد تحقق جزء من ذلك تمثل في رفض المجموعة الدولية مواكبة ومساندة هذه الانتخابات على حد تعبيره.

وتعيش موريتانيا لليوم الثاني على التوالي على وقع الحملات الدعائية للانتخابات المقرر أن يكون شوطها الأول يوم 23 من الشهر الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث