اشتباكات وإعتقالات أثناء تظاهرات الإخوان في مصر

اشتباكات وإعتقالات أثناء تظاهرات الإخوان في مصر
المصدر: القاهرة

استخدمت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع لفض اشتباكات عنيفة بالأسلحة النارية بين متظاهرين من جماعة الإخوان، وعدد من الأهالي، بمنطقة الهرم في الجيزة الجمعة.

وأكدت بوابة الأهرام أن الاشتباكات نشبت عقب قيام المتظاهرين بإطلاق شعارات ضد الجيش الأمر الذي أدى إلى حصول مناوشات بينهم وأهالي المنطقة.

أما في الإسكندرية فقد وقعت اشتباكات بين أهالي منطقة سيدي بشر ومتظاهرين تراشق خلالها الطرفان بالحجارة، وقد تمكنت قوات الأمن من السيطرة على الموقف وألقت القبض على عدد من أعضاء جماعة “الإخوان المسلمون”.

في محافظة البحيرة أصيب 8 أشخاص في اشتباكات وقعت بين الأهالي ومتظاهرين من أنصار جماعة الإخوان المسلمين رددوا خلالها هتافات ضد الجيش.

وفي السويس، حاصرت قوات الأمن مسيرة لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بشارع أحمد عرابي بالأربعين، بعد أن اتجهت للمحلات التجارية، وسط هتافات مناهضة للجيش والشرطة والقضاء.

وقامت قوات تابعة للجيش بمساعدة فرق الأمن بشرطة السويس على نشر سياج ومحاصرة المسيرة ومنعها من الدخول إلى ميدان الأربعين، تحسبا لوقوع اشتباكات مع المعارضين للرئيس المعزول.

وقد شهدت عدة مراكز في محافظة الشرقية خروج تظاهرات مماثلة في منيا القمح وأبو حماد وفاقوس والحسينية وبلبيس، وفي مدينة الزقازيق خرج متظاهرون من مسجد الفتح حاملين الرايات البيضاء وصوراً للرئيس المعزول، ولافتات دون عليها أسماء المقبوض عليهن.

وفي وقت سابق قالت مصادر إن إجراءات أمنية مشددة وغير مسبوقة شهدتها العاصمة المصرية القاهرة على خلفية دعوة للتظاهر وجهها ما يسمى بتحالف دعم الشرعية تحت شعار “نساء مصر خط أحمر”، وقد خرج حوالي 2000 شخص بعد صلاة الجمعة تلبية للدعوة. وتنديدا بما وصفوه بالتعدي الأمني السافر على النساء في البلاد.

وجاءت الدعوة إلى التظاهر والتي نشرت على صفحات التواصل الاجتماعي ” الفيسبوك”، بعد قيام قوات الأمن بإلقاء القبض على 21 فتاة من حركة “7 الصبح” المؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي، في أثناء تنظيمهن لسلسلة بشرية، وجرى حبسهن 15 يوماً على ذمة التحقيق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث