الحملات الانتخابية تنطلق في موريتانيا

الحملات الانتخابية تنطلق في موريتانيا
المصدر: نواكشوط - (خاص) من محمد سالم الخليفة

انطلقت فجر الجمعة الحملة الانتخابية للمحليات والنيابيات في موريتانيا بمشاركة 71 حزباً سياسياً من أصل نحو مائة يتنافسون على 218 مجلساً محلياً و147 مقعداً نيابياً.

أغلب الأحزاب المشاركة في الاستحقاقات اختارت لافتتاح حملاتها الدعائية تنظيم مهرجانات خطابية أمام مقراتها المركزية أو في الساحات العمومية الأقرب إليها، وطبعت المظاهر الاحتفالية انطلاقة الحملات، فأطلق العنان للألعاب النارية ولمكبرات الصوت لتصدح بالأغاني والأناشيد، وركز المتحدثون في المهرجانات على شرح برامج أحزابهم والأسس التي على أساسها اختاروا مرشحيهم وأسباب المشاركة.

ولم يغب الحديث في السياسة وتجاذباتها عن افتتاح الحملة حيث اعتبر رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم محمد محمود ولد محمد الأمين أن مقاطعة بعض أحزاب المعرضة للانتخابات غير مبرر إطلاقاً لأن الحكومة اتخذت كل الإجراءات الضامنة لنزاهة الانتخابات، أما رئيس الجمعية الوطنية وزعيم حزب التحالف الشعبي التقدمي مسعود ولد بلخير فقد اعتبر أن أسلوب الحوار يظل الخيار الأفضل لموريتانيا حاضراً و مستقبلاً.

وقبيل انطلاق الحملات الانتخابية أصدرت اللجنة المستقلة للانتخابات المعنية بالتنظيم و الإشراف على العملية الانتخابية بينا قالت فيه إن لجانها المركزية زكت 1096 لائحة متنافسة على البلديات و438 لائحة للنيابيات.

وتقاطع الانتخابات الأولى من نوعها في عهد الرئيس محمد ولد عبد العزيز والتي تجري بعد مرور سبع سنوات على آخر انتخابات في البلاد عشرة أحزاب معارضة أبرزها حزبا تكتل القوى الديمقراطية برئاسة زعيم المعارضة أحمد ولد داداه واتحاد قوى التقدم برئاسة الدكتور محمد ولد مولود، فيما يشارك في العملية الانتخابية 71 حزباً.

منسقية المعارضة استبقت إنطلاقة الحملات الانتخابية بإصدار نداء طالبت فيه الشعب الموريتاني بمقاطعة ما وصفتها “المهزلة الانتخابية “، مؤكدة على التزامها الصارم بالنضال بشتى الوسائل لإفشال ما أسمته “الأجندة الأحادية” والحيلولة دون تكرار الانتخابات الكرنفالية، التي توظفُ وسائل الدولة ومؤسساتها لإفرغ العملية الديمقراطية من مضمونها وأهدافها على حد تعبير النداء.

ومن المقرر أن يجري الشوط الأول من عمليات الاقتراع في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث