بطريرك اللاتين يدين هدم منزل تملكه الكنيسة في القدس

بطريرك اللاتين يدين هدم منزل تملكه الكنيسة في القدس

القدس- تفقّد وفد يضمّ أساقفة وكهنة من عدة طوائف مسيحية يتقدمهم بطريرك اللاتين في القدس الثلاثا موقع منزل تملكه بطريركية اللاتين في القدس الشرقية هدمته السلطات الإسرائيلية الإثنين.

وزعمت البطريركية ملكيتها للأرض، واحتجت على هدم المنزل الذي لم يصلها به إخطار مسبق.

وقالت البطريركية في رسالة إلى وسائل الإعلام إن الزيارة هدفها تقييم الضرر وإعادة تأكيد الملكية.

وقال البطريرك فؤاد طوال للصحفيين خلال الزيارة: “هذا عمل ضد العدل وضد القانون وضد الإنسانية وضد المحبة وضد أي فكرة نبني عليها لكي نُقيم السّلام، وهذا تخريب من شأنه أن يزيد الكراهية ويزيد الانفصال”.

وذكر طوال أن بطريركية اللاتين ستطعن بهدم المنزل أمام المحاكم الإسرائيلية والدولية، مُوجّها رسائل احتجاج إلى بلدية القدس ووزارة الداخلية الإسرائيلية وقناصل الدول الغربية.

وقال البطريرك إنها المرة الأولى التي تهدم فيها السلطات الإسرائيلية منزلا تملكه البطريركية.

وتقيم الآن عائلة أبو طربوش التي كانت تسكن المنزل في خيام بالقرب من المكان.

وقال رامي أبو طربوش ابن رب الأسرة: “نحن هنا منذ أكثر من20 سنة، لقد نشأتُ هنا طوال عمري، ولم يصلنا أي إنذار بهدم الدار.”

ولم يرد أيّ تعليق من وزارة الداخلية الإسرائيلية على الأمر.

واتهمت اللجنة الإسرائيلية لمناهضة هدم المنازل السلطات بتشريد العديد من الفلسطينيين في القدس الشرقية في إطار سياسة تهدف إلى الحد من التوسع السكاني للعرب.

وقالت اللجنة إن إسرائيل هدمت ما يزيد على 2000 منزل في القدس الشرقية منذ عام 1967 ورفضت 94% من طلبات الفلسطينيين الحصول على تراخيص بالبناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث