مقتل 16 شخصاً في تفجيرين في دمشق والسويداء

مقتل 16 شخصاً في تفجيرين في دمشق والسويداء

بيروت – قتل ثمانية رجال أمن على الأقل في تفجير سيارة ملغومة في هجوم نادر على مقر لمخابرات القوات الجوية في مدينة السويداء بجنوب سوريا، فيما أودى انفجار في دمشق بحياة ثمانية أشخاص أيضاً.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنّ العشرات أصيبوا أيضاً في انفجار السيارة الملغومة في السويداء التي كانت بعيدة إلى حد كبير عن الأزمة في سوريا حتى الآن.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إنّ ضابطاً برتبة رائد من بين القتلى في الإنفجار بالمكتب الإقليمي لمقر المخابرات الجوية بالمدينة ويعتقد أنه رئيس الفرع. وأبلغ سكان محليون المرصد أنّ ضابطاً آخر ربما يكون قد قتل أيضاً.

وقال نشطاء معارضون محليون إنّ انتحارياً اقتحم بسيارة نقطة تفتيش خارج المقر ثم فجّر السيارة. وأضافوا أنّ مقاتلين معارضين حاولوا بعد ذلك اقتحام المبنى واندلعت اشتباكات أدّت إلى مقتل العديد منهم.

وأظهرت صورة وضعها نشطاء على الانترنت عموداً من الدخان الكثيف يتصاعد في سماء السويداء.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) إنّ تفجير السويداء أدّى لإصابة 41 شخصاً لكنها لم تذكر المكان المستهدف واكتفت بالقول إنّ سيارة “إرهابية” ملغومة انفجرت في ساحة بالمدينة.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء في وقت سابق اليوم الأربعاء إنّ عبوة ناسفة انفجرت في ساحة الحجاز في قلب دمشق، ممّا أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 50 آخرين على الأقل.

وقال المرصد إنّ سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 20 على الأقل في التفجير. ونقل المرصد تقارير متضاربة عن نشطاء بشأن سبب الانفجار حيث قال البعض إنه عبوة ناسفة وقال آخرون إنه قذيفة هاون.

وذكر سكان في دمشق انهم رأوا قذيفة مورتر تسقط اليوم الأربعاء قرب مقر هيئة الأركان العامة في ساحة الأمويين. ولم ترد تقارير عن خسائر بشرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث