وفاة الأسير الفلسطيني عبد الحليم الترابي

وفاة الأسير الفلسطيني عبد الحليم الترابي
المصدر: رام الله– (خاص) من أحمد ملحم

توفي، الثلاثاء، الأسير حسن عبد الحليم الترابي من محافظة نابلس شمال الضفة الغربية.

وأعلنت وفاة الأسير الترابي من قرية صرة في محافظة نابلس في مستشفى “العفولة” داخل الأراضي المحتلة عام 48.

ولفظ الترابي – في العشرينات من عمره- أنفاسه الأخيرة في المستشفى الذي نقل إليه مؤخرا من سجنه، نتيجة تدهور وضعه الصحي لإصابته بمرض سرطان الدم منذ سنوات.

وقال مدير نادي الأسير في نابلس رائد عامر في بيان وصل (إرم): “إن الترابي كان يصارع الموت بسبب الإهمال الطبي الذي لحق به داخل سجون الاحتلال، مشيرا إلى وجود اتصالات تجري الآن لنقله إلى نابلس ليوارى الثرى في مسقط رأسه”.

وكانت سلطات الاحتلال قامت بتحويل الترابي الموقوف في سجن مجدو إلى المستشفى منذ 10 شهور، حيث أصيب بنزيف داخلي نتيجة انفجار في الأوعية الدموية، نقل على إثره من داخل السجن إلى مستشفى العفولة في 16 من آذار/ مارس الماضي.

بدوره حمل وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الترابي.

من جانبه، قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس “إن استشهاد الترابي مؤشر خطير على ما يتعرض له الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، محملا سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن استشهاده”.

وأضاف فارس أن ذلك يتطلب إلحاحا دوليا من أجل إطلاق سراح كافة الأسرى المرضى في ظل ما يتعرض له أسرانا من إهمال متعمد على مدار الساعة وهناك حالات جديدة تعاني من أمراض مزمنة جدا، وإن لم يتم إطلاق سراحها وفورا ستلقى ذات المصير الذي لحق بالشهيد الترابي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث