إسلاميون يكشفون نفسية مرسي أثناء المحاكمة

إسلاميون يكشفون نفسية مرسي أثناء المحاكمة
المصدر: القاهرة- (خاص) من سامح لاشين

تبدأ محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وقيادات جماعة اﻹخوان المسلمين والجميع يتخيل كيف يكون المشهد فى ثاني محاكمة لرئيس مصري عقب ثورة ثانية أو موجة ثانية لثورة 25 كانون ثاني/يناير والثابت إلى اﻷن أن مرسي لم يوكل هيئة للدفاع عنه ويريد أن يدافع عن نفسه في المحكمة، ومع ذلك كثرت التحليلات حول نفسية قيادات اﻹخوان حينما تم إلقاء القبض عليهم وكلها إبتعدت عن أصابة كبد الحقيقة.

والسؤال اﻷن، ما هو الشعور الحقيقي لمحمد مرسي والقيادات التي سوف تحاكم، الدكتور كمال الهلباوي القيادي السابق في الحركة آجاب على هذا السؤال في تصريح خاص ﻹرم نيوز قائلا إن الشعور الكامن في نفوس القيادات ومن بينهم مرسي هو قمة اﻷلم إلا أنهم لن يعكسوا مدى حزنهم في مشهد المحاكمة إعتبارات الصبر والرضا بالقضاء ﻷنهما من الأمور اﻹسلامية.

وتابع قائلا: “إن لم يعترفوا بالخطأ وسوء اﻹدارة فأنهم سيكونوا بلا إحساس وشعور بل يكونوا قد أصيبوا بالتبلد”.

ونفى الهلباوي أن يكون حسن البنا مؤسس جماعة اﻹخوان المسلمين أن يكون صاحب عبارة “إبتسم فى يوم محاكمتك أو أثناء القبض عليك لتفقدهم نشوة النصر”، فيما يؤكد البعض أن البنا وقطب وراء إبتسامة قيادات اﻹخوان بسبب هذه العبارة .

وهنا يكشف الدكتور ناجح إبراهيم القيادي السابق في الجماعة اﻹسلامية سر إبتسامة محمد مرسي الذي سوف يرسمها أثناء محاكمته ومعه قيادات الجماعة أثناء القبض عليهم قائلا تعود هذه الإبتسامة إلى “خبير بن عدي” الصحابي الذي أثناء مقتله على يد المشركين ذهب ليصلى ركعتين وقال لولا أن يظنوا إني جزع ﻷطالت في الصلاة وذهب بعدها وهو مندفع ولا يعبأ بشيء.

وأضاف: “هذا السلوك من اﻷدبيات لدى التيار اﻹسلامي ولكن بتصرفات مختلفة فعلى سبيل المثال خالد اﻷسلامبولي قاتل الرئيس الراحل محمد أنور السادات أثناء إعدامه رفض أن تغطى عينيه، وحسين عباس أحد القيادات في التيار اﻹسلامي رفض أن يسلم نفسه ولم يعبأ بأن تم تكبيله وسحله، موضحا أنهم يعتبرون ذلك من اﻹسلام والعقيدة.

وتوقع ناجح أن المشهد في محاكمة قيادات الجماعة لن يذهب بعيدا عن هذه المدرسة والمشاهد السابقة في القبض عليهم، موضحا أنه متخوف من المحاكمات ﻷنها سينتج عنها مزيد من الدماء فى الشارع المصري ومزيد من إرتكاب اﻷعمال اﻹرهابية.

وتابع قائلا: “كنت أتمنى أن يتم تأجيل مشهد المحاكمة لحقن الدماء وحتى لا تعطى الذريعة لمزيد من التفجيرات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث