الأمن المصريّ يعتقل 22 امرأة من الإخوان المسلمين

الأمن المصريّ يعتقل 22 امرأة من الإخوان المسلمين
المصدر: مصر

قال مسؤول أمني الجُمعة إنّ قوات الأمن المصرية اعتقلت 22 امرأة من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين في الاسكندرية، وسط توترات محتدمة قبل أيام من مثول الرئيس المعزول محمد مرسي و14 آخرين من قياديي الجماعة أمام المحكمة.

وقال المسؤول الأمني في الاسكندرية ناصر العبد: “إن الاتهامات الموجهة للنساء تشمل التجمهر وقطع الطريق ومحاولة الاعتداء على الممتلكات أثناء المظاهرات والانتماء لجماعة محظورة وتوزيع منشورات”.

ونفى العبد أن المعتقلات تعرّضن لسوء معاملة كما يروّج بعضهم، وقال: “قبضنا عليهن بمنتهى الاحترام وبطريقة قانونية ونعاملهن مثل بناتنا، ونسمح لآبائهنّ وأُمهاتهنّ بزيارتهنّ.”

وقال محامٍ يمثل المقبوض عليهنّ إن أعمارهن تتراوح بين 15 و25 عاما، واعتقلن صباح أمس.

ويُشار إلى أنّ دور النّساء في تنظيم “الإخوان المسلمون” كان يقتصر على العمل الاجتماعي والدعوي عبر البيوت، لكنهنّ الآن يصطدمن بالحواجز الأمنية للجيش ويطلقنَ الهتافات المعادية للقائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسي، فيجد ضابط الجيش المسؤول عن الحاجز نفسه بين خيارين: إما أن يظل واقفا مكتوف الأيدي وراء الأسلاك الشائكة ويبتلع الإهانة في صمت، وإما أن يفقد أعصابه فتظفر ماكينة الدعاية الإخوانية على “لقطة” ثمينة يتم ترويجها تحت عنوان: كتائب السيسي تعتدي علي النساء في مصر.

كما وهدّدت زوجة النائب الأوّل للمرشد العام خيرت الشّاطر،عزة توفيق، الأسبوع الماضي، عبر حسابها على الـ”فيس بوك” “كل ضابط وكل قاضي وكل وكيل نيابة” بأنّهم لن يأمنوا على أولادهم بعد الآن. أمّا ابنته، سارة خيرت الشاطر، فأضافت: “لن نتوقف عن الجهاد ضد الانقلابيين”، ونجلة رئيس حزب الحرية والعدالة الإخواني الدّكتور سعد الكتاتني قالت: “لا نخشى الرصاص وسنواصل تظاهراتنا ولن نعترف بغير مرسي رئيسا”.

وحثت جماعة الإخوان المسلمون وأنصارها الناس على الاحتشاد يوم الإثنين المُقبل خارج معهد أمناء الشرطة القريب من سجن طرّة، حيث يتوقع أن تجرى المحاكمة.

ويواجه مرسي اتهامات تتعلق بمقتل أكثر من عشرة أشخاص في اشتباكات خارج قصر الرئاسة في ديسمبر كانون الأول الماضي بعد أن اغضب مرسي معارضيه باصدار اعلان دستوري يوسع سلطاته.

وفي الوقت نفسه يشن متشددون إسلاميون هجمات يوميا تقريبا على قوات الأمن في سيناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث