محكمة مصرية تتنحى عن قضية متهم فيها مرشد الإخوان

محكمة مصرية تتنحى عن قضية متهم فيها مرشد الإخوان

القاهرة- تنحت دائرة بمحكمة جنايات القاهرة الثلاثاء عن نظر قضية متهم فيها المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع ونائباه خيرت الشاطر ورشاد البيومي بالتحريض على قتل متظاهرين قائلة إنها تستشعر الحرج.

وقال رئيس الدائرة المستشار محمد فهمي القرموطي “المحكمة تتنحى عن نظر القضية لاستشعارها الحرج وإحالة الملف إلى محكمة الاستئناف لتحديد دائرة أخرى لنظرها”.

ويبدو أن استشعار المحكمة الحرج راجع إلى عجز وزارة الداخلية عن نقل بديع والشاطر والبيومي ومتهمين آخرين في القضية إلى قاعة المحاكمة التي تعقد بدار القضاء العالي في وسط القاهرة، خشية احتجاجات يمكن أن تنظمها الجماعة وقت نظر القضية أو خلال نقل المتهمين من السجن إلى المحكمة وإعادتهم إلى السجن.

وتضم دار القضاء العالي محاكم عليا ومكتب النائب العام.

ولم تتمكن وزارة الداخلية من نقل المتهمين إلى المحكمة في أولى جلسات المحاكمة وكانت عقدت أواخر آب / أغسطس.

وكانت المحكمة أجلت نظر القضية في ختام تلك الجلسة إلى جلسة الثلاثاء.

وقال موظفون في دار القضاء العالي إنه تم إخلاء المحكمة من الموظفين الإداريين بعد أن تلقت الإدارة ما يفيد قدوم مسيرة لأعضاء في جماعة الإخوان.

ويحاكم بديع ونائباه في القضية بالتحريض على قتل تسعة متظاهرين وإصابة 91 آخرين حول المركز العام للجماعة في هضبة المقطم بجنوب القاهرة، في الفترة بين مساء 30 حزيران / يونيو وصبيحة أول تموز / يوليو.

وكان متظاهرون اقتحموا المركز العام للجماعة بعد اشتباكات إستمرت ساعات استخدمت فيها الأسلحة النارية والزجاجات الحارقة والحجارة.

ومن المقرر أن تبدأ في الرابع من تشرين الثاني / نوفمبر محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بتهمة التحريض على قتل متظاهرين أمام القصر الرئاسي في كانون الأول / ديسمبر العام الماضي.

ودعا تحالف إسلامي يؤيد مرسي إلى مظاهرات حاشدة قرب المكان الذي يعد للمحاكمة في جنوب القاهرة الأمر الذي ينطوي على احتمال وقوع أعمال عنف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث