عشائر البقاع تستعد للقتال في سوريا دفاعا عن المقدسات

عشائر البقاع تستعد للقتال في سوريا دفاعا عن المقدسات

إرم- (خاص) من هناء الرحيم

ﺃﺻﺪﺭﺕ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺗﻄﻠﻖ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻔﻀﻞ ﺍﻟﻌﺒﺎﺱ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ : ﺗﻌﻠﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻔﻀﻞ ﺍﻟﻌﺒﺎﺱ ﺗﺤﺎﻟﻒ ﻋﺸﺎﺋﺮ ﺍﻟﺒﻘﺎﻉ ﺁﻝ ﺃﻣﻬﺰ ﻭﺁﻝ ﺟﻌﻔﺮ ﻭﺁﻝ ﻧﺎﺻﺮ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺁﻝ ﻋﻠﻮﻩ ﻭﺁﻝ ﺩﻧﺪﺵ ﻭﺁﻝ ﺯﻋﻴﺘر وآل البزال وآل الحاج حسن وآل رباح ﻋﻦ ﺗﺸﻜﻴﻠﻬﺎ ﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺎﺕ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻣﺠﺎﻫﺪﺓ ﺗﺪﺭﺑﺖ ﻷﺟﻞ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺩﻓﺎﻋﺎً ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻘﺪﺳﺎﺕ، ﻭﺃﻥ ﺃﻭﻟﻰ ﻋﻤﻠﻴﺎﺗﻬﺎ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻠﻤﻮﻥ ﻭﺧﺼﻮﺻﺎً ﺟﺮﻭﺩ ﻋﺮﺳﺎﻝ .

ويشار إلى أنّ منطقة القلمون تُعتبر شرياناً حيوياً بالنّسبة للنّظام السّوري، فهي تربط دمشق بحمص وميناء طرطوس على البحر المتوسط، بوابة الجبال الساحلية التي تمتد شمالاً إلى اللاذقية، معقل العلويين في سوريا.

ووفقًا للتّحليلات العسكريّة والسّياسيّة التي ظهرت مؤخّرا، تأجّل الهجوم على القلمون بسبب القتال الشرس الذي دار في الأشهر الأخيرة في الأحياء الشمالية والشرقية من دمشق. ومع ذلك، فقد بدا الهجوم الذي طال انتظاره على القلمون أمراً وشيكاً على نحو متزايد.

وناقش السياسيون اللبنانيون المتحالفون مع نظام الأسد الهجوم القادم، وحذروا من تورط “حزب الله” فيه. وحذر رئيس الحزب الديمقراطي العربي رفعت عيد، من أن بعض الفصائل السورية المعارضة، يمكن أن تُستهدف إذا انضم “حزب الله” لمعركة القلمون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث