شبح “الحل” يطارد اﻷحزاب اﻹسلامية في مصر

شبح "الحل" يطارد اﻷحزاب اﻹسلامية في مصر

شبح “الحل” يطارد اﻷحزاب اﻹسلامية في مصر

القاهرة- (خاص) من سامح لاشين

قبل ثورة 25 يناير لم يكن للحركات الإسلامية حق تكوين أحزاب سياسية وفي أعقاب الثورة تمكن التيار اﻹسلامى بمختلف فصائله أن يشكل أحزاباً سياسية بل أحد هذه اﻷحزاب أستطاع أن يدفع برئيس الحزب للسلطة وهو حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة اﻹخوان المسلمين، إلا أنه بعد ثورة 30 يونيو التي أندلعت في مصر أصبح مصير هذه اﻷحزاب على المحك.

 

 

وزادت اﻷمور خطورة على مستقبل اﻷحزاب اﻹسلامية حينما بدأت تنادي القوى السياسية بضرورة الغاء اﻷحزاب القائمة على أساس ديني. وتطورت المطالبات إلى أستجابة لجنة العشرة التي تم تشكيلها لإعداد مشروع للدستور يكون بديلاً لدستور 2012، بعد أن تقره لجنة الخمسين ويتم الإستفتاء عليه إلى مطالبات القوى السياسية ومطالبات إجتماعية بحظر اﻷحزاب على أساس ديني فنصت في مشروعها على حظر اﻷحزاب القائمة على أساس ديني .

 

ووفق هذا النص الذي إذا أقرته لجنة الخمسين وتم الإستفتاء عليه بالموافقة، سيطارد اﻷحزاب اﻹسلامية شبح الدعاوى القضائية التي تطالب بضرورة حل اﻷحزاب اﻹسلامية، ﻷنها قائمة على أساس ديني و تمارس التمييز بين المصريين وهذا ضد اﻷسس الدستورية ومن ثم يجب حل هذه اﻷحزاب.

 

المهندس صلاح عبد المعبود القيادي بحزب النور السلفى يقول “ﻹرم نيوز” الحزب يرفض أن يكون هناك نص دستوري يحظر قيام اﻷحزاب على أساس ديني ﻷن معنى النص فضفاض وغير محدد، بل إننا نشتم من ورائه محاولة لمنع اﻷحزاب القائمة على مرجعية إسلامية من العمل السياسي، مشيراً إلى أن الرغبة في منعنا من ممارسة السياسة بعد 30 يونيو أمر غير مبرر.

 

 

من جانبه، قال الدكتور عمرو الشوبكى مقرر لجنة نظام الحكم المنبثقة من لجنة الخمسين وأحد قيادات التيار المدني “ﻹرم نيوز” إن هناك فارقا كبيرا بين اﻷحزاب القائمة على أساس ديني واﻷحزاب ذات المرجعية اﻹسلامية ، مشيراً إلى أنه لا خطر على اﻷحزاب ذات المرجعية اﻹسلامية طالما أنه في ممارساتها وبرنامجها لا تقوم على التمييز بين المصريين على أساس الدين.

 

وعلمت “إرم” أنه بناء على هذا النص سيجري تعديل على نصوص قانون مباشرة الحقوق السياسية وإنشاء اﻷحزاب بحيث تكون هناك أدوات رقابية على اﻷحزاب يتم من خلالها رصد ممارساتها التي من الممكن أن يتخللها التمييز بين المصريين على أساس الدين وبناء عليها يتم حل هذه اﻷحزاب.

 

ومن أهم اﻷحزاب اﻹسلامية ذات المرجعية اﻹسلامية الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة اﻹخوان المسلمين، والنور السلفي التابع للدعوة السلفية في اﻹسكندرية، والبناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة اﻹسلامية والوطن السلفي وحزب الوسط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث