دول الخليج تدرس المشاركة بوفد موحد في جنيف 2

دول الخليج تدرس المشاركة بوفد موحد في جنيف 2

دول الخليج تدرس المشاركة بوفد موحد في جنيف 2

إرم ـ خاص

قالت مصادر خليجية إن دول مجلس التعاون الخليجي تدرس إمكانية المشاركة في مؤتمر جنيف 2 الخاص بالأزمة السورية،  بوفد موحد للتأكيد على وحدة الموقف الخليجي من هذه الأزمة،  وللتعبير عن الهواجس السياسية والأمنية الخليجية  إزاء مخاطر التدخل الإيراني في الأزمة، والتصدي لمحاولات طهران التدخل في شؤون المنطقة.

 

وأوضحت المصادر أن دول مجلس التعاون  لا تزال تملك تحفظات جدية إزاء المؤتمر وترى فيه محاولة لتأهيل النظام السوري ، ويبذر مزيدا من الانقسام في صفوف المعارضة السورية. وقالت بأن دول الخليج تأمل في بناء تحالف أكثر تماسكا بين فئات المعارضة السورية المختلفة، لسحب ذريعة بعض الأطراف الدولية التي وجدت في الانقسامات الحالية في صفوف المعارضة سببا لها للامتناع عن دعم الثورة السورية.

 

وأعادت المصادر  إلى الأذهان الدور الخليجي الجماعي في الأزمة اليمنية، والتي كان لها دور فاعل في الوصول لاتفاق بين أطراف المعارضة المختلفة. وقالت المصادر إن معارضة سورية قوية ومتماسكة من شأنها تغيير المعادلة السياسية لمؤتمر جنيف 2 وأية مشاركة للمعارضة في ظل حالة الانقسام الراهنة من شأنها تأزيم موقف المعارضة وتقليل فرص حصولها على الدعم الدولي المناسب.  

 

وقللت المصادر الخليجية من الخلافات القائمة بين دول المجلس إزاء الأزمة السورية وقالت هناك خلافات في التكتيك إلا أن هدف مجلس التعاون  يبقى موحدا  بشأن هذه الأزمة وضرورة حلها، على أساس رحيل النظام ووقف التدخلات الخارجية في الشأن السوري .

 

ولم تستبعد المصادر الخليجية إجراء اتصالات  سياسية ودبلوماسية بين دول المجلس  لبلورة موقف خليجي موحد من  مؤتمر جنيف 2 ولتحديد طبيعة وشروط المشاركة الخليجية في المؤتمر في حال انعقاده .  

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث