حماس تتبنى حفر النفق المفخخ بين غزة والأراضي المحتلة

حماس تتبنى حفر النفق المفخخ بين غزة والأراضي المحتلة

حماس تتبنى حفر النفق المفخخ بين غزة والأراضي المحتلة

غزة- (خاص) من أحمد ملحم

 

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس أن “نفق العين الثالثة” الذي يصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة خلف السياج الفاصل يتبع لها وهي من قامت بحفره

 

وقال الناطق بإسم كتائب القسام أبو عبيدة في تصريحات إذاعية : “إن هذا النفق حفر بأيدي مجاهدي القسام، وإن عيونهم لم ولن تنام عن ضرب المحتل وخطف الجنود”.

 

وأضاف أبو عبيدة بأن قضية الأسرى وضعت على رأس أولويات كتائب القسام وحرب حجارة السجيل خير دليل على إعداد المقاومة.

 

وأشار إلى أنه في حال تمكنت المقاومة من أسر جنود وشن الإحتلال حربا جديدة على غزة فإن المقاومة مستعدة لصد أي عدوان والدفاع عن أبناء شعبنا بكل قوة وبسالة.

 

وتوعد الناطق بإسم القسام الصهاينة بمزيد من الرعب والقلق من خلال المفاجآت المعدة لهم من المقاومة.

 

وكان جيش الإحتلال أعلن قبل أيام إكتشافه نفق مفخخ بالعبوات الناسفة يبلغ طوله نحو 2.5 كلم ويمتد من شرق خان يونس إلى داخل السياج الفاصل في الأراضي المحتلة.

 

وأثار إكتشاف النفق ردود أفعال واسعة وإرباك في صفوف جيش الإحتلال والمستوطنين القريبين من غزة، حسب ما أفادت في حينه الصحافة العبرية.

 

وقالت مصادر عسكرية إن قوات الإحتلال إكتشفت فتحات للنفق داخل إسرائيل، وأنها عملت أياما عدة لإبطال مفعول المتفجرات داخله.

 

ولم تستبعد المصادر أن تكون حماس قد خططت لإستخدام هذا النفق في إختطاف جندي او القيام بعملية عسكرية مستقبلية ضد جيش الإحتلال.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث