رئيس البرلمان العراقي يطالب بتحديد مصير طالباني

رئيس البرلمان العراقي يطالب بتحديد مصير طالباني

رئيس البرلمان العراقي يطالب بتحديد مصير طالباني

بغداد- (خاص) منعدي حاتم

 

جدد رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي مطالبته بالكشف عن الوضع الصحي للرئيس العراقي جلال طالباني الذي يعالج في إحدى المستشفيات الألمانية منذ أواخر العام الماضي، كاشفا عن تلقيه دعوة لزيارة وشنطن الشهر المقبل.

 

وقال النجيفي في مؤتمر صحفي عقده في محافظة نينوى شمال بغداد إن هناك خطراً كبيراً على الوضع العراقي يرافق محاولات التستر على الحالة الصحية لرئيس الجمهورية.

 

وأضاف أن الجميع بإنتظار التقرير الطبي الذي يبين حالة الرئيس الصحية، مشيرا إلى أنه على ضوء التقرير الطبي سيتم الإحتكام إلى الدستور الذي يتضمن عدة فقرات منها إذا ما عجز رئيس الجمهورية عن ممارسة عمله أو في حالة وفاته فيجب إختيار رئيس جمهورية جديد آنذاك.

 

وكان طالباني أصيب بجلطة دماغية منتصف كانون أول/ ديسمبر من العام الماضي ونقل منذ ذلك الحين لإحدى المستشفيات الألمانية لتلقي العلاج.

 

وكانت وسائل إعلام كردية نقلت عن مصدر لم يكشف عن نفسه السبت تأكيده أن رئيس الجمهورية جلال طلباني حيّ يرزق ويتابع الفضائيات ويقرأ الصحف، إلا أنه لا يستطيع التكلم حاليا.

 

وأوضح المصدر أن الرئيس العراقي يستقبل بعض المقربين جدا في زيارات قصيرة ويستمع إليهم، لكنه لا يرد عند توجيه الأسئلة له، وخاصة حول المستقبل السياسي لحزبه أو في مسالة خلافته في الحزب.

 

وطالب مجلس القضاء الأعلى في 13 أيار/ مايو الماضي رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي بإتخاذ الإجراءات القانونية بخصوص غياب رئيس الجمهورية جلال طالباني عن منصبه.

 

 وفي موضوع أخر كشف رئيس مجلس النواب عن تلقيه دعوة من نائب الرئيس الأميركي جو بايدن لزيارة واشنطن في تشرين ثاني / نوفمبرالمقبل، مؤكدا انه سيلبي الدعوة .

 

وستكون زيارة النجيفي بعد عودة رئيس الوزراء نوري المالكي من واشنطن حيث سيبدأ زيارة رسمية إلى أمريكا الثلاثاء .

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث